Archive for 31 يناير, 2008

سلطة ..
يناير 31, 2008

dsc04311.jpg 

أحد المطاعم اللبنانية في مدينة جدة .. كانت تقدم المقبلات حقتها ( صحن  خضار كبيير ).. كان مرة يعجبنا ونتسلى عليه .. ونقوم بتقطيع الخيار والطماطم .. وكانه لايوجد لدينا في المنزل خضار !!

اليوم كنا في المطعم .. واذا بنا نتفاجأ بصحن الخضار أتحول بقدرة قادر الى ( زبيدية ).. لاتحتوي الا على حبة طماطم مهجنة وشوية خيار وخس .. فين الجزر 😦 والنعناع وحتى الحب(ق\ك) اللي كان في .. أختفى !!!

ايش الهرجة ؟؟ الشغلة ماعاد تخارجهم ؟؟معقول ارتفاع الأسعار أثّر على حتى المقبلات في المطاعم ؟؟

 

 بكم كرتون الطماطم ؟؟

 

Advertisements

أولويات ..
يناير 29, 2008

أتتني هذه القصة على الأيميل ايام الاختبارات ..

^^

بحثت عنها في النت ووجدتها بسهولة كما توقعت .. لانو عندنا ماشاء الله ثقافة النقل مررة واسعة ..

أقرأوا القصة وارجعوا تاني للموضوع ,,

هذه القصة نرفزتني بشكل كبير .. كبير جداً .. حتى أنني تناقشت فيها بغضب مع أختي ..

في هذه القصة أخطاء مرة كبيرة ..

اولا وحسب رأيي ..

– أسلوب صياغة القصة .. أكره البدايات التي تفاجأك بشيء ثم تجد شيئا آخراً .. أعرف أنه نوع من التشويق وشد الأنتباه .. لكن ليس بهذه الطريقة .. وأنا أن كنت انسانة عادية .. وجاني ايميل زي كدا .. قسما بالله لن ألتفت اليه وحأنعته بأنواع الشتائم ..

– الوالد غير موجود لأنه يذهب لصلاة التراويح .. نعم هذا هو الدين .. يذهب لصلاة التراويح ويعتكف ويترك أمر زواج أبنته لأخيها وكأنه هو ولي الأمر بدلاً منه .. أ نسي هذا الرجل أن عنايته بأبنته وبأمرها يدخله الجنة .. اليست هذه هي الأمانة التي كلفه الله بها …؟

والأمر من ذلك أنه لايريد الخوض في تفاصيل الزواج .. لأنه لايريد الأنشغال عن الذكر والعبادة .. صح هذه هي الأولويات .. القران والصلاة وليس الأهتمام ورعايه أهله ..

وكأن هذا الأمر لايعني السعي في حاجة المسلم .. وأيت مسلم .. أبنته ورجل جاء ليأخذ الأمانة التي كلفه الله بها .. !!!

– الرؤية الشرعية لن أتكلم في هذا ويكفيني قول الرسول عليه السلام “( عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل ) قال : ” فخطبت جارية فكنت أتخبأ لها ، حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها وتزوجتها ” وفي رواية : ” وقال جارية من بني سلمة ، فكنت أتخبأ لها تحت الكرب ، حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها ، فتزوجتها ” صحيح أبو داود رقم 1832 و 1834 ) ..

أتذكر أنني في أحدى المرات ذهبت لدورة ألقاها الأستاذ : حسن شاهين .. قال فيها أن العلماء أختلفوا في حدود النظرة الشرعية للمرأة وهناك آراء تجيز النظر للخاطب أن يرى مايريده ..

– الاستعجال في أمر الزواج .. بعدين تقولوا ليش نسب الطلاق مرتفعة ؟؟؟

– الوالد ورغبته في زواجه من بنت العم .. وياقلبي لاتحزن !

– والدة الفتاة .. هل بأعتقادكم من الذوق والأدب في التعامل مع الناس تطنيشهم بهذا الشكل والأنشغال بالتسبيح والدعاء .. الم يكن الرسول عليه الصلاة والسلام يستمع لأبيات الشعر وكلام عامة الناس .. ويوجه الحديث بلطف الى مافيه صلاحهم !!

– مرة أخرى تعجيل الزواج و الرجل لم يجلس مع زوجته كثيرا .. الأهل لايجاوبون على الأسئلة التي يطرحها بحجة مو مهمة التفاصيل .. الا مهمة التفاصيل مهمة ونص .. هذا زواج مو لعب .. ومافيها شي لو اتكلموا في البيت او موضوع المهر .. ان شاء الله يتكلم مع عروسته في ذيل الفستان ليش لا ؟؟؟ التفاصيل احيانا توضح خفايا الانسان وتبين له اللي قدامه ..

هناك اشياء اخرى اعترض عليها من وجهة نظري .. وهذي أبرزها ..

أكثر شي أثار حنقي وغضبي موقف الأب وعدم تدخله في زواج ابنته من البداية ..

المشكلة أنه هذي الأخطاء كلها بأسم الدين ..

ولو كان بأي أسم ماكان عندي مشكلة .. والناس تصدق للأسف

انتوا ايش رايكم ؟؟

قلق..
يناير 29, 2008

 

 

خلصنا اختبارات .. وجا وقت نزول النتايج .. طبعا مادامت أني في الجامعة أنسى أصلا أحط أي درجة في بالي أتوقعها ..

لأنو لا واجبات ولا اختبارات ولا اشياء تشفع .. كلوا من الراس وبس ..

 

انا جالسة استنى المفآجآت والمفاجعات .. جالسة على أعصابي ..

بالذات أني مااراجع بعد الأختبارات .. أيش استفيد بس نكادة يعني ؟؟

 

كل يوم أشيك أكثر من مرة .. فرض الصلاة وهما مو حاسين مايبغوا ينزلوها ..

_____

 

أول درجة أخدتها الى الآن A ممتازة .. بس مو على مادة زي اللي جبتها فيها .. أتوقعت أعلى على قد مجهودي طيب ..!

_____

 

والقادم أروع وأحلى وافتن ..

ودقي يامزيكا ..

….

أهم شي النجاح ؟؟

 

آمال..
يناير 26, 2008

 

 

لاتجادل ..

لاتجادل ..

فالصمت لغة المأمور والحرائر ..

لاتجادل ..

وأرتدي طربوشاًا أحمراً .. وصفق في المقابر ..!

وأدفن جميع المفردات .. شقا ولحداً..

لاتقل وأد آثم ..

لاتقل ان الهوان صنفٌ يباع ..

بل خنجراً غائر ..

 

 

لاتوبخ مسلما عربيا .. نام على أسطحة الضمائر ..!

لاتحاول .. أن تمسح دمعة جبلت على فهم الخواطر ..

وأكسوا جميع حواسك الخمس .. برداء برتقالي ..!

وأصعد للفنائر ..

 

 

وأحكي في مقاهي الذل عن تلك المآذن ..

عن غزة كيف لطخت جبين كل شريف .. وعاهر ..

عن حيفا .. وبيروت .. والسودان .. أسرق بلا مقابل !

وأحكي لي .. وأحكي لي ..

عن أعاجيب الزمن الغائر ..

 

 

ياايها الليل الذي خضعت فيه الرقاب ..

بك كم سُتر الظالم والكاهن ..

ركبوا لِجاج ظلمتك التي .. كانت ستاراً أسوداً كاحل ..

ماعاد صوت الحق يُعلى عندنا ..

ماعاد في الأفق نور ساحر ..

كانوا ركاب الخيل .. حتى تعب الخيل من سير متثاقل ..

وتحرر العبد من سجانه .. وتنفس الحرية .. أسمى المنائل ..

 

 

ياأيها الليل بلغني كما .. بلغت الحورية سؤل السائل ..!

عن أمتي وخضوعها وخنوعها ..

بركت كما برك البهائم ..!

وتناثرت عقد الظفائر في الدنا ..

وتكسّرت أغصانها والمآقل ..

وتقاسمتها أمم غربية .. وتعاونت في جمع الغنائم ..

فأجابني والدمع يرخي سبله .. الا يابنية هذا الشعر ساخن ..

ولّوا على الأدبار حين سمعوا .. الله أكبر صرخة المتفائل ..

ولهوا في دور عاد .. وجمعوا أموال قارون وبابل ..

لم يفقهوا أو يعلموا أن الاله ملجأ كل سائل ..

 

 

هذي اجابتي يابنية وأسمعي .. هذا جزاء الدائن ..

هذي العقوبة في الأرضين .. وغدا سيسأل كل آمن ..

يقفوا على الأعتاب جميعهم ..يلقى الاله المخلص العادل ..

الا يابنية أصبري وتصابري ..

وتحدثي بلغات المحابر ..

أنتم كبار الغد وبكم سيشرق الفجر الغائم ..

وتعانوا وتكاتفوا .. فالأرض مصنع كل عامر ..

آخر الآمال أنتم .. يابقعة النور الحالم ..

 

أيانق

2008

_
يناير 24, 2008

لم أسامح ..

لم أسامح .

.وأنا التي كنت أظن غير هذا ..

غير ذلك ..

لم أسامح ..

ومازالت الذكرى في قلبي ..

أطلقت القرائح ..!

عذبتني ..

هذه الذكرى ..مواجع ..

لم أسامح ..

وأن كانوا يملكون نفوسا بيضاء ..تشفي الجرائح ..

ولم يتعفن الجرح ..

ولم يلتئم ..

غبية كنت ..

 عندما أعتقد أن أمر كهذا أنتهى ..

وأن الدهر شفاه ..

وأن سنين عمري أنستي دائرة الألم ..

غبية كنت ..

عندما ضربت بوادر الألم ..

وتجاهلتها ..طفحت ..

 برائحة كريهة ..

وأنتشى الجرح مجددا ..……

 وتساقط الدمع من عيني بلا مكابح ..!

هذه المرة بلا مكابح ..

لكما .. لم أكن أعرف أن حبكم لي بمقابل ..

عرفت ذلك متأخرا .. جدا

تحديث ..

أنا في أحسن حال .. ماتشيلوا همي 🙂

شكرا ليكم جميعا .. وأعتذر عن القلق اللي سويتلكم هوا

هلوسة
يناير 22, 2008

dsc04294.jpg

اختبارات + نوم  = فردة فريدة 🙂

شفتوا كيف الأختبارات تسوي أزمات نفسية ..

لازم نكلم دكاترة علم النفس بلاش يختبرونا .. تقويم مستمر .. أي نيلة .. بس بلاش اختبارااات 😦

 

* فردة فريدة يعني شكل مختلف عن الآخر ..

أحد مايقولها ؟

طفش :s
يناير 21, 2008

 

مو لازم الواحد يزاكر .. مو لازم يجيب درجات عالية ..

اصلن ليش يجيب درجات عالية .. من المعيدية اللي تستناني الين مااتخرج ؟؟

ولا من الوظيفة اللي مستيتني عند الباب ؟؟

طز فيهم كلهم .. اهم شي الأنبساط والنفسية الجيدة ..

يولوا كلهم .. أنا أسوي اللي عليا والباقي على ربنا ..

ولو ربنا كاتب أني حأرسب حأرسب ..

يعني مو كفاية الواحد طول عمره يزاكر في المدرسة .. كمان في الجامعة مذاكرة ..

بالله أستريحوا .. مع نفسكم بقووووة ..

 لحد يقلي زاكري ومستقبلك ومدري ايش .. كيفي أنا أسوي اللي أبغاه ..<< أحد كلمك

ياربييييي

<< خلاص وصلت معاها

أنا الأنسان ..
يناير 19, 2008

انا الأنسان

والأغاني القيمة لاتذبل ..

لفهد الكبيسي .

اليكم معاشر المدونين .. مع التحية ..

*****

تحديث : تم تغيير الرابط .. حطيت أغنية غلط .. أتأسف من الجميع

حبيبتي ..
يناير 17, 2008

أمس وأنا راجعة من الجامعة للبيت .. أتصلت على أختي قلتلها فكيلي الباب لأني ناسية مفاتيحي ..

وأنا واقفة قدام البيت في السيارة .. شوية أنفتح الباب وطلعتلي أختي الصغيرة لـــين ..

أنا ماقدرت أقاوم ونزلت جري .. قبل لاتتعنقل بالجاكت اللي لابسته  ..

بصراحة كانت مرة لزيزة ماشاء لله.. ومن أمس نفسي أنزل صورتها .. أنكسفت مرة أني أنزلها وأنا حاطه توقف بس شجعتني شدا 🙂

اخليكم مع الصورة

dsc04282.jpg

عمرها سنة و4 شهور

قولوا ماشاء الله تبارك الله

 

توقف ..
يناير 14, 2008

 

سأتوقف عن التدوين مؤقتا .. بسبب أختباراتي .. لن أغيب طويلا كلها أسبوع وثلاثة أيام .. وأعود..

أتمنى أن أجد المدونين في أحسن حالا ..

لا تنسوني من دعواتكم …