Archive for 29 فبراير, 2008

أفراح ..
فبراير 29, 2008

 ( الموضوع مايهمكم كثير ياأولاد ..)

 

 

امتدت المناسبات الاجتماعية بشكل ملحوظ .. منذ اجازة نصف العام ( الاسبوع الاجازة )الى الان ..

في الاسبوع الاجازة تقريبا مرت عليا 5 او 6 ايام ورا بعض كللها مناسبات وافراح .. ومع اني لست من النوع اللي يحب الافراح ويوجب على الناس .. بس رحتها كلها J

الاسبوع الفائت ايضا حضرت مناسبة .. وهذا الاسبوع مناسبتين …

كانت كل الأفراح اللي رحتها لأقارب أو معارف وأصدقاء .. وتقريبا كلهم من نفس الطبقة الأجتماعية  ( المتوسطة الحال) وليست الغنية جدا .. والحضر J

هذا الاسبوع  حضرت فرح صديقتي التي تزوجت  (قبلياً) .. ولست أقصد الأستهزاء أو السخرية والتجريح .. أبداً .. كل مافي الموضوع أني مستغربة من الوضع .. وشي جديد بالنسبالي ..

تفاجأت منذ دخولي بالعدد الكبير جدا من الناس .. واللي نصهم ( اطفال) مع انه مكتوب في الكرت جنة الاطفال منازلهم .. أقول مرة اخرى لست معتادة على رؤية أطفال في مناسبات  كحفلات الزفاف .. الاطفال مكانهم البيت في دي الاوقات .. والغريب في الموضوع انه الاطفال ليسوا فقط يسرحوا ويمرحوا بين الطاولات ويلعبوا واحد طش .. لا البنات كمان فوق الكوشة وجالسين يرقصوا مع الحريم …:|

ياجماعة بالله بنت مفعوصة عمرها 5 سنوات المفروض تنام من الساعة 9 ونص عشان تلحق تقوم من الصبح قبل لاتشرق الشمس تجلس قدام سبيس تون  تستنى الفلم الكرتون المفضل عندها .. ولا تجلس للساعة 2 بالليل فوق الكوشة مع الحريم ترقص …! لا ويشجعوها كمااان L ..

معليش بس كل مين يعيش عمره .. يعني اصلا البنت المفروض ماتروح الافراح غير لما يسير عمرها 12 و13 سنة .. قبل كدا ماتروح غير لأقرب الأقربين .. بعدين لي ان شاء الله تطلع فوق الكوشة وترقص .. المفروض ماترقص غير لفرح اختها وبنت خالتها بس مو كل من هب ودب قامت ترقص في فرحه ….!

من الاشياء اللي تقهرني في الافراح ( كل الناس سواء بدو ولاحضر)  التأخير في الزفة .. يعني ياناس والله مرة تعب .. نجلس نستنى من 11 ولا 11 ونص اليييين الساعة 2 بس جالسين نتفرج عالرايحين والجايين .. حتى كلام مانقدر نتكلم بسبب الصوت العالي .. اللي يصدع ..  وفي ناس يجلسوا لبعد2 ..  صحبتي الين 2 ونص ولسا ماانزفت .. وماحضرت الزفة بس دخلت وسلمت عليها مع بقية البنات .. يعني العروسة جاهزة ليش ماتزفوها وتخلصونا .. !!!

يقلك لا حرام فلوس القاعة والتعب اللي خسرانيين عليه .. طيب بالله العروسة مو هادي ليلتها .. يعني تجلس نص ساعة بس عالكوشة وبعدين تمشي .. ؟؟

طيب وصحباتها ماتبغى تهيص وتجلس معاهم !! وفي ناس بس يشوفوا العروسة بتنزف ويمسكوا الباب .. طيب بالله ايش الفايدة لما تنزف ونص الطاولات فاضية ومابقي غير اهلها ..؟؟

بعدين صح .. ليش في أفراح البدو العشا قبل الزفة << دا الشي أستغربت منه في فرح صحبتي .. ؟

أشياء تانية كمان تقهرني في الأفراح ..

ليها داعي علب الملكة والسفن والقوارب والاشياء دي الكثير ؟؟

له داعي لما يزفوا 10 عرايس في نفس الفرح .. يابنتي مو اتزفيتي في فرحك خلااص حتى في فرح الناس تبغي تنزفي ؟؟

له داعي لما يعزموا في الفرح 400 وحدة في قاعة كبيرة والخساير على العريس وجيبه ؟؟ ايش احلا من انه يحضروا فرحي الصغير 150 وحدة بس في فندق صغير مرتب ..و يخلص الفرح الساعة 2 ؟

له داعي لما يحطوا أغاني مال أمها داعي في الفرح .. << رحت فرح قريب حاطين ياتاكسي !!  بالله ايش المسخرة دي لا وكمان يرقصوا عليها .. بنت خالتي بتحكيني راحت فرح حاطين بحبك ياحمار !!!!

اخيرا .. ماأقصد ابدا أني أستهزء بناس معينين .. أو جنس معين ..  ابداً كلكم عالعين وعلى الراس وزي ماأنا شفت سلبيات في البدو وغيرهم .. أكيد في سلبيات عندنا برضو ..

          من الأمور الطريفة التي حصلتلي في فرح صحبتي .. كنا أنا وأمنية J وأثنين من صحباتنا جالسين .. وكانوا بيدوروا بالمباخر ..وطبعا توقف عند كل وحدة وقت عبال ماتتبخر .. جات الحرمة عند أمنية .. البنت تضحكلها ماهي عارفة ايش تسوي .. جات عندي حركت يدي شوية بس وطليت فيها .. جات عند الثالثة سوت زيي .. طالعت فينا الحرمة وقالت شكلكم حضر ماتحبوا البخور J ..

لاتزعلوا مني .. والله يهني سعيد بسعيدة J

شكراً أحمد ..
فبراير 26, 2008

(( من لايشكر الناس لايشكر الله))

منذ صغرنا وأبي ( جزاه الله خيراً) يناحل معانا في أمور كثيرة .. ومن الأشياء التي سمعتها كثيراً منه .. قضية الأسراف في الماء ..

كان كل مايمر على أي أحد في البيت يقله .. شوية شوية عالموية . ويقفله هيا الى حد قليل جداً .. أنا كنت أعرف أنه الشي دا مهم .. وكنت لما أدخل حمامات المدرسة ( الله يكرمكم ) أقفل الصنابير المفتوحة بس كنت أتنرفز لما تكون الموية قليلة ..

في أحد المرات .. قام والدي بتركيب القطع التي تقلل استهلاك الماء .. كنت مرة مقهورة منها .. ودايما أقله مانبغاها .. لدرجة يوم جبت الزرادية وحاولت أفتحها وبطلت لما جرحتني 🙂

الى أن تم أستبدال حمامنا .. بحمام آخر .. ونسي بابا الموضوع .. أو تناساه .. لا أعرف !

في رمضان هذا العام .. شاهدت في برنامج خواطر لأحمد الشقيري .. حلقة عن توفير الماء .. بصراحة الحلقة كانت مرة مؤثرة فيا .. ومن يومها بدأت بأستخدام الطريقة التي أتبعها أحمد في توفير الماء ..

كثير ناس أستغربوا مني .. ومن طريقتي في الوضوء أو غيره .. وكنت في كل مرة أقول لهم شفهياً ماتعلمته من هذي الحلقة على يد الشيخ الشقيري 🙂

على الرغم من أن هذه الحلقة ليست الأجمل .. لكنها الأكثر تأثيراً في .. والأكثر نقلاً للناس رغم أنه لم يمض الكثير عليها ..

______

10 دقائق أحيانا كفيلة بتغيير ماتعودتم عليه طيلة سنين ماضية ..

ماذا عنكم .. هل غير برنامج خواطر فيكم شيئا ؟

 

قرار !
فبراير 25, 2008

 

 

حاورني قبل أن تحكم ..

استمع لي قبل أن تصدر قراراً …

 ____

خيبة !

تجربة ..
فبراير 22, 2008

منذ صغري وأنا أقرأ كتب تطوير الشخصية وفن التعامل مع الناس .. والخروج من الصندوش وماشابه هذه الكتب بلغة مبسطة .. أستطعت بها أن أطور جزء كبير من شخصيتي .. في ذلك العمر .. دخلت في دورات متعددة تدخل تحت نظام ال(nlp) (البرمجة اللغوية العصبية) لكنها لم تكن بشهادات حضور أو معتمدة رسمياً من أحد المعاهد المتخصصة في هذا المجال ..

 كانت مجرد أفكار تطرح لأستقبلها بشغف كبير .. دخلت أول دورة منتظمة بشهادة حضور في الصف الأول ثانوي .. (أنبسطت) فيها جداً .. وأعتقد أنها الأكثر تأثيراً علي الى الوقت الحاضر .. قد يكون بسبب أنها أول دورة .. أو بسبب أني دفعت تكاليفها ( من جيبي) ..

 أستمريت في تلقي دورات التنمية بشكل عام الى الوقت الحاضر .. وفي كل مرة تخف حماستي كثيراً .. الى آخر دورة أخذتها الثلاثاء الماضي .. خرجت من الدورة بلاشيء ….!

الدورات بشكل عام لاأعتقد أنها الأكثر تأثيراً على الشخصية .. وكثيرا ماقالوا الناس بأنها كلام نظري فقط .. وأن كلمة خليك متفائل .. أبتهج بالحياة .. الحياة أمل .. لن تفيدك اذا حصلت على علامة (f) في أحد المواد ..

اذا أستطعت بالنسب أن أحدد مدى استفادتي بالدورات في ال6 سنين التي تلقيتها فيها .. لن تتجاوز ال30 % في أكثر الأحوال .. واللي يضايقك أكثر أنك تكون عارف الأسلوب اللي سيتبعه المدرب /المدربة في علاج المشاكل التي تطرأ عليك ..

التمارين المستخدمة .. لاأعتقد أنه في تمرين يستخدم في الدورات وأنا ماأعرفه .. الحكايات .. للأسف مايبغوا يغيروا الحكاوي حقتهم .. من عادي بن عادي .. الى الفيل المربوط بالسلسلة وفي رواية (الدب) والمقلاة والسمك .. الخ ..

على الرغم من أختلاف المدربين .. واعجابي في البداية بأغلبهم .. الا أنني لاأطيق حاليا سماع درس أي واحد منهم .. خلاص ياجماعة أنا قرفت ::: 🙂

السؤال الآن ..

هل انصح أحد أنو يدخل دورات تدريبية في ال(NLP)؟

الجواب : نعم بس لاتتجاوز ال5 دورات في رأيي .. مايحتاج تسيروا ممارسين والكلام الكثير دا .. خدوا اللي يفيدكم وبعد كدا طوروا نفسكم بنفسكم ..

لاتنبهروا كثير بعالم الدورات .. الكلام جميل .. بس للأسف الواقع سيء .. ولا المشي على الجمر ممكن يخليكم تمشوا على راس مسؤول كبير يمشيلكم أوراقكم ..!

كلامي لم ينته .. أختصرت الكثير .. لا أريد الاسائة لمن علمني .. كلكم فيكم الخير والبركة .. بس ياريت تأخذوا النصائح هادي على قدر من الأهمية

– الحكايات والتمارين .. أرجوكم لاتسير نسخ ولصق في الدورات .. طوروا فيها شوية واحتفظوا بأشياء خاصة بنفسكم .. كل مدرب له أسلوبه لخاص وطريقه عرضه وتمارينه الخاصة

– المبالغ .. الناس بتدفع ألوف الريالات على الدورات .. وبتخرج بشوية طاقة تخمد بعد يومين

– كونوا أكثر واقعية .. وخلوا الناس تشوف المشاكل .. اخماد الناس مهو حل .. ووضع نظارة وردية على عينهم محا يساعدهم ..

والله يوفق الجميع ..

  

ياليل ..
فبراير 21, 2008

تستهويني ساعات الليل الأخيرة ..

أمارس فيها كتاباتي الجنونية .. أصالح فيها نفسي .. لنحلق سوياً الى عالم الروحانيات ..

تستهويني .. بغموضها .. بجمالها ..

بقرب الآله .. وحفّ الملائكة ..

 ….

ياليل .. من الأناشيد التي (دخلت مزاجي ) في الآونة الآخيرة .. أهدتني هو صديقتي سمية ..

 وأهديتها بدوري لأخي الأصغر .. صاحب المزاج العالي والأذن الجيدة .. مررة عجبته

و علقنا عليها .. 🙂

لاتنسوني من الدعاء في هذا الوقت الفضيل ….

ياليل

للمنشد حمود الخضر ..

عَلَم ..
فبراير 17, 2008

 

عُلَّمتُ في درس النحو..

أن العَلمَ (( مفرد ))..

 

يحن الى أرضٍ .. عميقةِ الجُذور ..

 

فلماذا أرى ياأيها ((الَأعلامَ)) أعلاماً لاتنتمي الى أرضي ..

 

فوقَ أعمدةِ القُصُور ؟؟

حكاية ..
فبراير 15, 2008

 

اليوم كنت جالسة اتصفح المدونات وأشوف التدوينات القديمة اللي ماقرأتها .. لفت نظري موضوع شدا ..نصيحة دكتور حكيم ..

 وجيت أبغى ارد فيه وبعد مابدأت أرد قلت لا خلاص أسويه موضوع في المدونة .. بما انه في كلام كثير ..

 

بدأت قصة أسمي عندما قرأت والدتي (حفظها الله) كتابا لسيرة هند بنت عتبة .. وهيا حامل فيا .. فقررت يكون أسمي هند .. مع خيار آخر وهوا خولة 🙂 ..

جابوا أختي اللي أكبر مني وسووا قرعة << ذالتني عليها الين دحين .. أخترتلك الاسم الأحلى .. من فين الأحلى ماأعرف ..

وسار اسمي هند ..

مائتين من الأبل تسير خلف بعضها .. ومن هنا أتت تسمية مدونتي ” أيانق “

كبرت وكبر معايا أسمي .. وكل اللي يشوفني يقلي أسم على مسمى .. << مو معناته أني أشبه الجمل .. لا 🙂

وطلعت أشعار عليا زي .. هندو الهندية .. تاكل طعمية .. صحنين ملوخية 🙂

وماأنسى حارس مدرستنا القديمة ..الله يرحمه .. كان يناديني الهندو …

وسار لأسمي تحريفات كثيرة .. بعضها جميل .. وبعضها قبيح ..

الهندو .. هنودة .. هندو << أحب شي ليا .. أهنود .. هندكوش .. هندا .. هندية طبعا .. هدهد ..

ولم تنته أيضاً ..

أكره كثيراً عندما أجد أسمي في الروايات أو المسلسلات الخليجية .. محصورا على دور الشخصية المعقدة المتنمرة القاسية الشريرة اللي تشتغل من تحت لتحت ..

داااايما كدا … :s

وكنت افرح وأنا صغيرة .. وقد أطفش احيانا من ذكر أسمي كثيراً في كتاب القراءة ..

هندٌ تغسل .. هندٌ تطبخ .. هندٌ تذاكر ..

وطبعا في الأبتدائي لازم التنوين ..

والى الآن أدخل القاعات في الجامعة  برضو ألاقي أسمي في أمثلة النحو ..

….

لا أذكر أنو في أحد قلي أسمك مررة حلو .. الا قريب .. وحتى استغربت أنه في أحد ممكن يعجب بهذا الأسم ..

أنا الآن أحب أسمي .. ولا أتخيل أني ممكن أعيش بدونه ..

سار مني وفيني خلاص ..

وبيني وبينكم .. بصراحة أستمد القوة منه .. يعني أحيانا اجي أبغى أسوي شي وأخاف .. أقول في نفسي أنا أسمي زي هند بنت عتبة .. ماأقدر أسوي الشي دا .. ؟؟

!!

والله ياشدا فتحتيلي جو مع هادا الموضوع .. 🙂

 

 

سمية ..
فبراير 14, 2008

 

في يوم الحب العالمي .. تحتفل صديقتي بيوم مولدها التاسع عشر ..

 

سمية ..

 

لاأعلم ماذا اقول لك ..

من أمس افكر أيش ممكن اقلك في هذا اليوم ..

 

تذكرت صداقتنا .. تذكرت وقفتك معايا .. تذكرتك عقلك الكبير .. وحبك الأكبر ..

تذكرت صراحتك معايا وعطائك اللامحدود ..

 تذكرت أيامنا الحلوة مع بعض ..

 

سمية ..

 

انتي الحب الكبير .. القلب الأبيض اللي يكفي كل الناس ..

كل سنة وأنت طيبة .. كل سنة وأنت الحب ..

🙂

  

 

لاغنايم ولابطيخ ..
فبراير 13, 2008

  

  

  

  

أدري ..

توقف مفاجئ ..

وماكنت أدخل النت في الأيام اللي فاتت بسبب ظروف خارجة عن أرادتي ..

وحشتكم ؟؟

أعذر جدا على اللي سار .. وبما أننا في التدوين عائلة وحدة المفروض أعطيكم خبر .

حالي الآن لايسمح بالضحك .. تقريبا أنا مرررة زعلانة .. خبر لسا طازج وماقلت لأحد عنه .. للأسف خبر مو حلو

طلعت المعدلات وللأسف نزل معدلي من 3.5 الى 3.45 ..من 4

الحمد لله على ماقدر وكان .. الحمد لله على كل حال ..

اللهم لاأسألك رد القضاء .. ولكن أسألك اللطف فيه ..

ترا مني مكسوفة منه .. أنا مقهورة وبس .. وحسبي الله على الي ظلمني .. حسبي الله وعم الوكيل ..

شي غريب بالفعل ..

أكثر ترم أتحمس وأذاكر فيه .. هوا اكثر ترم هبوطا للمعدل فيه !!!

أكثر ترم أنكرف فيه .. هوا أكثر ترم أنحرق فيه..

20 ساعة ياعالم معقول أطلع منها بصفر اليدين !!!!

لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ..

حسبي الله ونعم الوكيل !!

ترغيب أم ترهيب ؟
فبراير 6, 2008

 

كنت اتكلم مع أحد أقربائي ذات مرة .. فعرفت منه أنه يضع نغمة مخصصة توقظه للصلاة .. هذي النغمة كانت آيات المنافقين في سورة النساء “ان المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراؤون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا” .. أستغربت من وضعه لهذه الآيات .. وأقترحت عليه وضع آيات محببة .. ومرغّبة مثل قول الله تعالى (( قد أفلح المؤمنون * اللذين هم في صلاتهم خاشعون ..)) .. فجاوبني بأنه يفضل آيات الترهيب لأنها تخلي الواحد (ينط) من مكانه ويقوم يصلي ..

احترمت وجهه نظرة .. ولأني فعلت مثلها قبل عدة سنوات .. لما كنت في المدرسة وكنت أرجع البيت أتغدى وأنام .. وتفوتني صلاة العصر وأقضيها مع المغرب .. الشي دا طبعا كان يضايقني والله يغفرلي ان شاء الله .. فعالجت الموضوع بأني كنت أضع جزاء من فوّت صلاة العصر وعذابه أمام عيني قبل أن أنام .. والحمد لله أتعالج الموضوع بنسبة كبيرة وأن كان في تقصير برضه ..

السؤال الآن .. متى يفضل الترغيب على الترهيب ؟؟ وهل علاج الأمور اللي ممكن تسبب لديني نقص يكون علاجها بالترهيب لأنه فوري وسريع .. وهل أصلا الترهيب علاج فوري وسريع .. ولا على حسب النفس البشرية ؟؟

في أعتقادي .. الترهيب لو ماكان في مكانه ومحله .. يسير عند الأنسان تبلد وماعد تفرق معاه أي شي .. يعني الترهيب يأتي بعد مراحل من الترغيب .. كقوة أخيرة زي الكف تقوم الأنسان من غفلته ..

للأسف بعض الناس تستخدم الترهيب بصورة كبيرة .. مثلا رجال الهيئة لما بيقولوا للبنت (غطي شعرك) وبيسردوا عليها عقاب ترك الحجاب وأنه فريضة .. صحيح الموضوع دا فريضة بس ماأعتقد أنه الحل بالترهيب .. والبنات عارفين العقاب والجزاء وعارفين الأحكام وبيسير عندهم تبلد من اي آية تتكلم عن عقاب شي بيعملوه لأ نه بيسمعوه بأستمرار ..

أما الترغيب فهو السلوك اللي المفروض نتبعه في تهذيب نفسنا ونفوس الناس اللي حوالينا .. ويكون بأستمرار وبأساليب حلوة .. مثلا في تهذيب النفس .. تكافئ نفسك بكوب قهوة .. شوكلاته .. كرت صغير تكتبه لنفسك .. هدية تختارها .. أي حاجة حلوة .. والناس اللي حوالينا بالمتابعة المستمرة والتدرج من الأساسيات للفرعيات ..

أنتوا أيش رأيكم ..