Archive for 30 يونيو, 2008

أفضل الزوجات ..!
يونيو 30, 2008

كي تكوني .. من أفضل الزوجات ..
انكتمي .. ثم أنكتمي ..ثم الزمي مطبخك ..
وأخبريهم ..
انك تصنعين أفضل العصائر .. وانك تضعين المكياج .. وأنك تحبين الأطفال ..!!


كي تكوني من أفضل الزوجات ..
أخبريهم أنك لاتفضلين الدراسة .. وأن طاعة الزوج هي طريقك للجنة ..
ولو داس على كرامتك .. أو تفل في وجهك ..
فطريق الجنة شاق !!


كي تكوني من أفضل الزوجات ..
تمرغي في التراب وأغسلي بدنك بالماء سبعا ..
كما من مسه كلاب ..
وضعي على وجهك قناع الفلفل ..
كي تصبح وجنتاك حُمرا .. من إلتهاب …!

* هذه ليست عودة …

مسَاحة .. !
يونيو 25, 2008




القليل من التوقف ..

وإعادة النظر ..

والإستخارة ..

..

ستغير حياتك بكل تأكيد …



توقف …..

حتى إشعار آخر ………!

قُرط..
يونيو 22, 2008

نامت بأقراطها … !

الا يكفي هذا .. أن أعرف أنها منشغلة بأمر ما … !

عبدالرحمن ..
يونيو 21, 2008


اليوم .. وبتوفيق من الله ومنّه وفضله .. تخرج أخي عبدالرحمن من جامعة أم القرى قسم (هندسة حاسب)

حفلة التخرج كانت قبل مدة .. أما اليوم فكانت نتيجة آخر مادة .. و ناجح فيها .. ولله الحمد

ألف مبروك ياعبدالرحمن .. ألف مبروك .. ياأول فرحتنا ..

..

عبدالرحمن .. ياأملنا .. ياأخوي الكبير ..

اللي أسمع كل كلامه .. واللي رأيه فوق كل الآراء ..

ألف مبروك ..

كبير في عيوننا ياأخويا ..

من يوم وأنت صغير ..

..

لاأعرف ماذا اكتب لك ..

غير الله يوفقك دنيا وآخرة .. وعقبال ماتحقق كل آمالك يارب .. وتحقق اللي في بالك 🙂

ونشوفك اكبر مهندس في الدنيا 🙂

ألف ألف مبروك …..

..

صلوا عالنبي ياجماعة …

🙂

بينهما !
يونيو 21, 2008


وضع لنا أخانا المدون : أرطبون في برنامج تويتر .. مقالاً للأستاذ تركي الدخيل في جريدة الوطن بعنوان

( جدة أستغفر الله) .. إستمتعت بقراءة المقال خصوصاً وأنني أحب اللهجة التهكمية الساخرة في الأزمات التي نمر بها ..( يعني منها الواحد يضحك شوية وياخذ الموضوع بالبهللة ) ..

ضمّن الكاتب في مقاله إقتباساً من السنة النبوية الشريفة .. الأمر الذي جعل بعض زوار المقال يطلبون منه الإستغفار وأن هذا تحريف لكلام النبي عليه الصلاة والسلام ..!

تسائلت أنا بدوري عن الفرق بين الإقتباس والتضمين البلاغي وعن التحريف لاسيما وأنني لا أذكر أنني اخذت أمرا كهذا على مدار ثلاث سنوات في مادة البلاغة …

ولأنه .. (اللي يسأل مايتوه )..

وجدت الضوابط -كما أسموها- على ثلاث نقاط بإختصار

1.إن في القرآن والحديث أشياء لا يجوز اقتباسها أبداً في شعر ولا نثر، فمن ذلك ما أضافه الله إلى نفسه مما تكلم به سبحانه وتعالى، فلا يحل لأحد أن يضيف إلى نفسه ما أضافه الله إلى نفسه المقدسة، كقوله سبحانه مخاطباً موسى عليه السلام(إني أنا ربك فاخلع نعليك ) طه

2. ومما يحرم اقتباسه ما أقسم الله به من مخلوقه، فإذا اقتبس هذا صار من كلام المقتبس نفسه فيكون قسماً منه بغير الله

3. الاقتباس المحرم ما يتبادر إلى السامع أنه القرآن مع تغيير بعض الكلمات.


(أفيدوني اذا كان لديكم المزيد)

أعتقد بأن الأمر يهمنا كمدونين كتّاب …


* أووه نسيت شكلي كنت غايبة يوم الدرس .. 🙂

@@
يونيو 19, 2008


أيها الرجل .. متى تسقط المرأة من عينيك .. ؟؟

أيتها المرأة .. متى يسقط الرجل من عينيكِ ؟؟

..

بمعنى آخر .. متى تفقد إحترامك للجنس الآخر … ؟

الدحديرة ..
يونيو 16, 2008


سأحكي لكم اليوم قصتين .. ولن اتفلسف وابدي رأيي .. فالحكم لكم !!

(ميدو) .. صديقي الصغير .. تعرفت عليه من خلال صديقتي التي أخبرتي بأن (أخاها ) يحب بسكوت ( باب الحارة ) << مدري هوا بسكوت ولا لبانة المهم كرتون عليه باب الحارة .. ومنذ ذلك اليوم وأنا أشتري لميدو كرتون باب الحارة وأرسله مع أخته (صديقتي) أما صديقي الصغير.. فيجلب لي ( بسكوت مفتفت ) من مقصف مدرسته .. 🙂

ميدو الصغير (يزّن) على راس أخته بأن (تعزمني) في منزلها .. حتى يرى صديقته الجامعية التي جلبت له كراتين باب الحارة ونشيد (ياحبيب الله) لفرقة لإبداع ..

لكن صديقتي في آخر مرة قالت لي بأن ميدو يعتقد بأنه (ذئب) كما سمع في أحدى المحاضرات الدينية .. ولم تفلح محاولات اقناع صديقتي وأختها بأن مايقوله الشيخ عن الرجال الذئاب لاينطبق عليه ..

ميدو يتسائل .. هل أستطيع رؤية صديقتك أم أنا ذئب …. !

….

أخبرتنا دكتورتي بأن إحدى قريباتها لديها طفل وطفلة في المنزل .. شاهدوا إعلان (مزيل العرق) يصور رائحة المرأة برائحة الزبالة (أكرمكم الله )

يتسائل الصغير قائلا لأخته .. هوا كل الحريم عندهم زبالة تحت يدهم ؟؟؟

….

من حفرة لدحديرة …… وياقلبي لاتحزن ..

!!!

هذا الموضوع برعاية نادي الإتحاد 🙂

×
يونيو 13, 2008


لا أحب أن أراها ضعيفة ..

لا أحب أن أراها مهزومة ..

لا أحب أن أتحدث معها .. فهذه حياتها !

على الرغم من أنها .. تضع غيوماً على الحقائق ..

…..

أحبها كثيراً .. كثيراً

إدعو لها ياأخوتي … إدعو لها ..!

ع السايلنت !
يونيو 11, 2008

للأسف .. احيانا الكتّاب مايسووا ( بصلة ) في العلاقات الأجتماعية التي يثرثرون بها دائما ..

وبالأخص ..

في مشاعر الحب …!

لدي صديقة تبوح بمشاعرها دائما .. الأمر الذي يخجلني بشدة ..

فكل يوم والتاني تقولي ..

أحِبِك ، أحبج ، فديتج ، يابعد قلبي ، أحوبك .. ألخ ..

حتى أنا أسميتها في جوالي .. فديتج 🙂

..

يصراحة في كل مرة تقول لي كلمة من اللتي في الأعلى ..

يصبح وجهي ملوناً وأقول آآآآآآ .. وأنا بعد 🙂 .. أو أقوم بالشد على كتفها والأبتسامة لها .. والأسوء من ذلك أنني أحيانا أتجاهل هذا الأمر وكأنني لم أسمعه .. !!

..

أعصب من نفسي لما أسير في دا الموقف ..

الموضوع مو صعب .. كلمتين حلوة ..

طيب ايش السبب ؟

..

هه سعودية 😐

فاطم وخديج .. !
يونيو 10, 2008


عندما كنت في المرحلة الأبتدائية .. وبداية المتوسط .. كان يجينا كل يوم شيخ ( قارئ قرآن) في العصر لتحفيظ أخواني ..

وكنت أنا أستغل هذه الفرصة وأسمّع للشيخ الآيات الجديدة اللي آخذها .. أو مراجعة آيات قديمة .. الشيخ الطيب لم يكن يناديني بصيغة المؤنث .. كان يقول لي سّمع .. إنتبه .. ركز في الحركة !

على الرغم من أنه يعرف أسمي .. بل أنه يقول لأخوتي بأنني الأفضل في الحركات والتجويد والحفظ .. وأني أحسن منهم … 🙂

..

لم يكن هذا الموقف الوحيد .. الكثير من الرجال لايتقنون الكلام بصيغة الأنثى .. مع أني لاأعرف ماهي الصعوبة في تاء التأنيث ونون النسوة .. !

بصراحة الحركة دي مرة ترفزني .. وأعتقد لو أننا لو فعلنا معاشر النساء مع الرجال هذي الحركة .. محا يردوا علينا وسيطالبونا بالتغيير فوراً

يتعذر بعض الرجال من عدم وجود نساء في حياتهم .. لهذا السبب يستصعبون الحديث الموجه لأنثى !

مع أنه يوجد في المجتمع من النسوة من ليس في حياتهن رجالا .. لكننا لم نسمع يوماً إمرأة تقول لرجل : أسمعي وأتفضلي !! الا في حالة واحدة تعلموها جيداً :p

..

في المقررات الجديدة وبعد توحيد المناهج للبنين والبنات (آخر مرة شفتها كانت كذا) كانت الأسئلة المطروحة في المقررات المخصصة للبنات هي

عرّف .. أذكر .. إقرأ … الخ ..

سؤالي الوحيد هو ..

هل ستظلم المرأة أيضا في حقها من اللغة على المدى الطويل ؟

هل ستنقرض نون النسوة وتاء التأنيث بعد حين .. ؟!