من أجل التطوع ..

بعد أن كنا نعاني – ومازلنا – من غياب مغهوم التطوع لدى شبان وشابات المملكة .. بدا الأمر أكثر فاعلية وقابلية للفهم في السنوات الأخيرة بحمد من الله وتوفيقه ..

الغالب منا عندما يسمع بمثل هذه المجموعات يقول – ماشاء الله الله يوفقهم – رائع الى الأمام .. وينسى على الأقل وضع بعض الإرشادات والتوجيهات على هذه المجموعات ..

ولست أنا التي سأقوم بالتوجيه فأنا مازلت بذرة صغيرة تعيش في وسط هذه المجموعات .. لكن لدي بعض الملاحظات أو دعنا نقول إستفهامات لم أعرف لها جواياً الى الآن ..

كل المجموعات التي أسمع بها وتتكون من كلمتين إما فيوتشر أو كول أو مدري مين قيرز .. تهتم بالعمل ككل ولم تتخصص في مجال واحد .. دعوني أضرب لكم مثالاً .. أي مجموعة متطوعة تقوم أولى اهتماماتها وإنجازاتها -ولا عيب أبداً في ذلك -يقومون بزيارة الأيتام أو المسنين والمرور على مرضى المستشفيات وإهدائهم هدايا ويواسوهم بكلمتين لطيفتين وعمل برنامج ثقافي أو فكاهي إن أمكن ..في البداية كان ذلك أمراً رائعاً .. لكن مع زيادة المجموعات بدا أمراً عادياً جداً ..

إن كانت أكثر من 20 مجموعة في المدينة الواحدة تقوم بزيارة المسنين الا يبدو ذلك مملاً  لنا ولهم ..!

وغير أنه ممل .. الا يبدو ذلك مهدراً للوقت في سبيل المشاريع الثانية التي هي الأخرى مكررة .. التبرع بالدم \عمل برنامج ثقافي في مول \محاضرات وندوات \مجلات .. وأغلبها تدور مواضيعها في فلك واحد ..

نحتاج إلى التخصص ياجماعة .. ماذا لو كان هناك نادياً يهتم فقط بالمسنين والعجزة .. ليس زيارتهم فقط .. بل معاونتهم على الإنتاج .. رعايتهم صحياً .. ونفسياً .. بالمعنى العامي .. من كل الجهات ..

حملة ركاز .. ركزت جهدودها فقط على تعزيز الأخلاق .. وبدا ذلك جيداً جداً .. عرفنا ماذا يريدون بالتحديد بدل المشاريع المتنوعة هنا وهناك وكلها عامة جداً ..

أخيراً .. هذا رأيي الشخصي قد يكون جيداً وقد يكون مخالفاً للصواب .. وبما أنني أحمل هذه الفكرة فياشباب ويا بنات حددو ماذا تريدون .. واختاروا أعضائكم ممن يجيدون صنع ماتريدون .. لانريد تجارب على الناس .. نريد عملاً متقن .. وفهماً واعياً للهدف ..

Advertisements

10 تعليقات

  1. مقال موفق أيانق..
    التخصص وخصوصا في التطوع من الأشياء التي نفتقدها كثيرا هذه الأيام..
    لأن العمل المتخصص يكلف الكثير من الوقت قبل البدء..
    أعمل ومجموعة من صديقاتي لتكوين حملة ولنا أكثر من شهر نحاول تركيز الهدف في هدف محدد وخطة واضحة..
    دعواتك أن يبلغنا الله وضع خطة واضحة قبل نهاية الإجازة..

    مدونتك جميلة..
    أتشرف بإضافتها للمدونات التي أتابعها 🙂

  2. لؤلؤة ..
    كلامك صحيح ..
    موفقين يارب في عملكم .. وان شاء الله يكون على مستوى يليق بتطلعاتكن ..
    مرورك الأجمل عزيزتي ..
    حياك الله ..

  3. أيانق موضوعك مهم ؛ وفي جدة خاصة الكثير من هذه المجموعات
    لكن أحب أقول شيء: الحاجة مازالت أكبر من المعروض من الخدمات التطوعية ؛ صار أمراً عادياً لكنه لم يصبح كافياً جداً .. لن يملوا.
    من خلال تجربتي هناك تخصص لكنه ضمن المجموعة ؛ نفس المجموعة تتفرع لمجموعات تتخصص في أعمال معينة.وهذا جيد
    شكراً

  4. تفكير سليم ومنطقي ايانق
    بالفعل لو اصبح هنالك تخصص اكثر في هذه المجموعات لزادت وتنوعت الفائدة

    ولكن كما ذكرت ..
    حين يُفقد التوجيه !!

  5. منال ..
    تخصص ضمن المجموعة شيء جيد .. لكن لو كان عدد الموجودين في النادي قليل سيكون الانتاج صعباً عليهم .. بعكس لو توحدت قوى المنضمين جميعها لعمل واحد ..
    شكراً على اثرائك للموضوع .. اهلا بك 🙂

    أودة ..
    مازال الوضع جيداً الى الآن .. اللذي نخشاه هو ماسيحصل بعد سنوات من العمل .. سيفقد بريقه ويهمش !!
    اهلا بك ..

  6. الفكرة اكيد رائعه ..
    والمجموعات متميزة في الأيام هذي ..
    بس يحتاج لها ادارة متميزة تطرح الافكار
    وتسعى للتطوير اكثر !!

  7. أولاً عزيزتي أيانق علينا أن نحدد ما الهدف الذي يسعى وراءه هؤلاء المتطوعون !؟ هل هدفهم التغيير؟ أم واجب موسمي اعتادوا عليه ؟أم موضة؟؟؟

    ثانيًا و بغض النظر عن الهدف ؛الأعمال و الحملات التطوعية بحاجة إلى “مجددين”، كما قلتِ لم يعد روتين الأعمال التطوعية مؤثرًا كما كان ، أصابه الملل و التكرار ، حان الوقت لأن يضع هؤلاء المتطوعون أهداف جديدة و أن يسعوا إلى تأثير و انتاجية أكبر،،

    من الأعمال التطوعية التي تعجبني و أرى فيها تجديدًا ؛ أعمال قروب “فينك” . قرأت على موقعهم عن أنشطتهم القادمة و أعجبتني فكرة :Fainak Charity Garage
    ،،Sale
    أعتقد أننا بحاجة لمثل هذا التجديد ، فالخصخصة وحدها لا تكفي ،،
    ،
    ،
    كل رمضان و أنتِ طيبة =]
    عذراً على الإطالة o.O

  8. الجميل في الأمر هو دخول فكرة العمل التطوعي لدينا ..
    ولكن ما زال تحت الدراسة .. ويحتاج إلى دراسة ..
    هناك فجوة فيما نعتقد
    بين اعتقاداتنا نحن في حاجات الاخرين وتصوراتنا عن تطوعنا
    وبين ما يحتاجون فعلا وما يريدونه هم أؤلئك الذين نتطوع للعمل من أجلهم ..
    كالعائلات المحتاجة أو حتى المجموعات الصغيرة التي نقوم بتدريبها مثلاً

    رزقنا الله وإياكم لذة العمل التطوعي ..
    موضوعك جميل جدا 🙂

  9. صَدقتِ يا ايانق
    فِعلا بدأنا نسأم مِن تكرار القروبات التطوعيه
    خصوصا بالفتره الاخير
    اصبحت كل “شلة” شباب تؤسس قروب تطوعي بنفس الاعمال التي فعلوها من قبلهم
    نحتاج للتنسيق بين القروبات جميعا
    نحتاج لمكان متخصص باحصاء هذه القروبات التطوعيه والتنسيق بينها كي لا تُهدر اعمالهم سُدى 😦

    نحتاج للتخصص وبشده

    يا رب وفقنا لما نُحب وترضاه

  10. أحببت طرحك وصدقت..
    وأنا بصراحة عندي أفكار كثيرة تطوعيةخاصة مشاريع لقليلي الدخل ومساعدتهم على التدريب لأعمال يتقنونها ..ومشاريع مربحةوتدر ذهب لكن لأن ليس عندي دخل مادي فأنا أقوم بالعمل لأقل من شهر وأتوقف فقط لأرى الإقبال عليه وأستغرب الكم الهائل من الطلبات ..
    مع العلم أنه ليس عندي راتب ووضعي بسيط جدا وليس عندي خادمة لأضع أطفالي عندها …ففكرت أن أفيد غيري وأنظم جدوى اقتصادية لمشاريع قوامها ألف ريال أو أقل ….
    وياليت أنظم مجموعةمعي تقدر تطلع للمساهمة خارجيا لدعم تلك الأسر والوقوف عند قدراتهم النفسية والإجتماعية لهذه الأعمال ..
    ويارب ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: