نحو \ه !



منذ أن كَلَمتُك ياسيدي .. منذ أن عُلّمت الدرس ..

عرفت أنني أكبر من أن أسجد لأحدهم .. أو أتسلل .. محاولة الوصول ..

شعرت ياسيدي أن الدنيا كلها لي .. زرعت في قلبي قناعة .. ورضا .. كنت أبحث عنها منذ زمن ..

شكراً للعقل والقلب اللذان أوصلاني إليك .. أنت معي .. كنت اعلم .. وأعلم أنك تشاهدني .. وأنا أبتسم .. حين أسجد وأطلب الدعاء .. تعرف أنني أبتسم خجلاً منك .. وأنا أردد أمانيّ الواحدة بعد الأخرى .. وأعلم أنك يالله .. تنظر إلي برحمة .. وتسأل ملائكتك عني .. وقد سمعت ماقد قلته بوضوح .. لم يختلف عليك صوتي .. تعرفه جيداً .. وتعرف نبرته وطبقته .. وتعرف كيف أحاول أن أصيغ كلاماتي مرتبة إليك .. وأذهل .. كيف قلت كلاماً كهذا .. لتعلمني بأنك أنت من جعلت الحروف تتكأ على حافة لساني .. وأنت من يسرت الدعاء لتدعوك أمتك ..

ماذا بعد ياخالقي .. هل إنتهيت ؟؟ .. لم أبتدئ بعد .. هل أحكي لك ياإلهي عن محاولات القرب لك .. عن بحثي الطويل .. في أمراض القلوب .. عن بكائي إليك .. أنت تعلم .. تعلم جيّداً عن ماذا اتكلم .. هنا ياخالقي أتوقف .. هل لي أن أسجد سجود خشوع ؟.. يشبه ربما سجود التلاوة .. مع ضعف وفراغ نصي بجانب آياتك الموزونة الحكيمة ..!!

هل لي ياخالقي أن أبحث أكثر .. أن أراك في كل زاوية .. أن أرى صفاتك في رجل كهل .. أن أرى قوتك الملهَمة في شاب يقف خاضعاً إليك .. أن أرى جمالك في طفلة ذات عينين نجلاوتين .. أن أرى رحمتك في فتاة تبكي خضوعاً إليك ..!

علمت ياربي .. أنه كلما خضع العبد .. كلما رفعته مكاناً علّياً إليك .. وأنا ياربي أجيد الخضوع والخنوع .. وأعلم أنه يوجد من هو أكثر خضوعاً وقرباً مني إليك .. فيارب الخاضعين .. قربنا إليك بخضوع الأكثر خضوعاً والأكثر ذلاً .. وإن لم نكن مثلهم ..!!

بقي ياإلهي أيام معدودات .. سينتهي رمضان .. ولم ينته السباق .. السباق إليك طويل .. لكنه ممتع .. كلما تعبت وتأملت الأفق .. رأيت أن هناك مايستحق الوصول إليه .. متعدد الجوانب هذا الطريق .. وعر قليلاً .. صعب السير فيه دون رفيق .. فيارب الرفقاء .. ومقرّب الشمل .. أوجد لي من يستحق أن يكون رفيقاً .. وأرفق بي .. وأنت خير رفيق ..!

كلما يارب .. تأملت أكثر .. تخونني الكلمات .. البحث عنك يستحق البحث .. كل مافي هذا الكون يحثك أن تعرفه أكثر .. وتملأ فراغ حياتك به .. وأجد الكلمات تتقافز بسرعة إلى ذهني .. أحاول إصطيادها كحبات بَرَد .. أتعب .. فأعرف أنك تستحق التعب ..


مازلت أسير …..


Advertisements

9 تعليقات

  1. ” فيارب الخاضعين .. قربنا إليك بخضوع الأكثر خضوعاً والأكثر ذلاً .. وإن لم نكن مثلهم ”
    آمين يا رب العالمين .. آمين آمين ..
    في رمضان هذا إلتقيت بـ(نوف) لم ألتقيها منذ زمن .. إلتقيتها وقد كبُرت وتغيّرت آمالها !
    أشكر الله أن ( منعني ) من أمورٍ كنت أريدها .. لأنها كانت ( ستمنعني ) من ما أشعر به الآن ..
    الحمـــــــــدلله ..

    اللهم اجعلنا من المقبولين , ووفقنا لقيام ليلة القدر ..

  2. نوف ..
    الله يجعلك من المتقبلين .. ويوفقك لليلة القدر .. آمين ..
    لأجل ذلك كان الدعاء .. أن تطلب من انسان ماتتمنى قد يحققها لك .. لكنك لاتعلم ان كان في ذلك خير لك أم لا .. أما الله تعالى فيستجيب الدعوات ان كانت خيرا ويصرفها ان كانت شراً ..
    الحمد لله ..
    🙂

  3. مدونة جميلة شكرا لكم

  4. ياااه يا أيانق أثرت في الشجن حتى تسارعت دمعة ترتفع الى عيني ..

    بلغك الله امنياتك .. واجاب لك يارب دعواتك .. وجعلك من المقربين .. امين

  5. خاطرة عذبة
    رقيقة
    مؤثرة
    قريبة إلى النفس
    زادك الله قرباً له
    وحقق لك كل ماتتمنين ^.^

  6. رائعة جدا ماخطه قلبك ياهند

    حركت كوامن احساسي بكلماتك الراقية

    بلغنا الله وإياك مانتنماه

    **لاتنسينا من دعواتك

  7. الله يحفظ هالقلم من عيون الناس , شكراً لك على هذا الإبداع ,

    أدهم .

  8. كتابتك سلسلةورقيقة جداً…أثرت بيّ كثيراً …

    وفقك الله إلى مايحب ويرضاه ..

  9. جآء سريعاً ومضى سريعاً ـ
    رب اعتق رقآبنا وتقبل منا ياأالله..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: