إبتلاء ..

تكلمت اليوم مع أحدى الصديقات اللواتي يمتلأن حكمة وعقلاً .. أخبرتني عن قصة حدثت لها كانت متهمة فيها ظلماً .. وكان الطرف الآخر يحاول أذيتها بطرق ووسائل متعددة طمعاً في إفساد حياتها والتخريب عليها .. ! بصراحة القصة خوفتني وقلت لها بصراحة : لو كنت مكانك كان قفلت على نفسي الباب وأعتزلت الناس!

كثيراً مارأينا في حياتنا أناس يتعرضون لمثل هذه المواقف .. ويدخلون في مشاكل لاأول لها ولا آخر بسبب وشاية وحقد وحسد من بعض الإعداء .. قد يكون ذلك نوعاً من الإبتلاء الذي يصبر ويحمد عليه الإنسان ويرى الله تعالى مقدار صبره وجلده في هذه الأحداث وقد يكون ذلك نوعاً من أذية الشيطان للإنسان .. وكلنا نعلم أن الشيطان يسلط أعوانه من الإنس على خيار الناس بعد أن يكون قد فشل في محاولة زيغهم وضلالتهم ..

لكنني اكتشفت اليوم أن كثيراً ممن أبتلاهم الله بمثل هؤلاء الناس هم أناس ناجحون مجدون عارفون لما يعملون .. وحتى هذه المشاكل رغم قوتها وتأثيرها الشديد في النفس الا أنها لاتنحيهم جانباً وتردهم عن أهدافهم التي تبنوها ..إبتداءاً بيوسف وأباه عليهما السلام وأنتهائاً بمن نشاهدهم في حياتنا اليومية ..

وصدق رسولنا الكريم حين قال (أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على قدر دينه فإن كان في دينه صلابة شدد عليه في البلاء وإن كان في دينه رقة أو ضعفاً خفف عليه في البلاء )

Advertisements

5 تعليقات

  1. والله الدنيا دي ياما فيها ابتلاءات وقصص تشيب الراس
    الواحد دايما يقول الحمد لله لانه دايما في الأسوأ منه
    وعلى قولك اصعب شي ابتلاءات الظلم
    لكن ربنا يمهل ولا يهمل

    كلامك جميل ومطمئن
    شكرا اينوقة

  2. الله يجعلنا متفكرين راضين بالفضاء
    🙂

    الدنيا تبي صبر

  3. كل إنسان مبتلى ..حتى ولو أغلقت على نفسك الدار سوف يبتليك الله في عقر دارك.
    الإبتلاء لتمحيص النفس وإختبار إيمانها وتعلقها بالله وعلى هذا الاساس يجري تدريبها على تحمل المكاره ومن صبر على بلواه وشكر الله.. ظفر ووفقه الله في بقية حياته لذلك ترينهم ناجحون ومتفاؤلون مقبلون على الحياة بكل عطاء..
    وهذه أهم نقطة فالذي لايرضى بإبتلاء الله ويتسخط فسيعيش بقية حياته في سخط ونقمة على نفسه والناس وهذا مايفسر شيوع الامراض النفسية عند الكثير منهم..ولن ينفعهم البعد عن الناس والإنطواء على انفسهم ذلك بإن الإنسان إجتماعي بطبيعته..

    بورك في قلمك..

  4. اوده ..
    الظلم منتشر بشكل كبير .. لدرجة انه الواحد يخاف يظلم الناس بدون مايشعر ..
    طبعاً .. هي من أقسى الأشياء لذلك لم يكن بين المظلوم و”الله” .. حجاب ..
    اشكر مرورك أوده ..

    toop..
    آمين يارب ..
    الصبر الكثير أيضاً ..
    اهلا بك ..

    أم رغد ..
    أعلم بالطبع ان الانسان قد يبتلى باقرب الناس له .. ومن يعيش معه يوميا وهذا من اصعب الابتلاءات ولم يحتج ان يدوس عتبة بابه ..
    لكنه كان تعبيرا مجازيا بأنني قد لا احتمل أمر كهذا ..
    في اعتقادي القريب ان الله لا يبتلي الا من رأى فيه القدرة على التحمل .. والا لابتلاه بأمور بسيطة .. وكل حسب قدرته على التحمل كما في الحديث الشريف ..
    ..
    أشكر اضافتك جداً .. أهلا بك 🙂

  5. مُعظم النّاجحين والمُتفوّقين في هذه الدّنيا هم من أكثر النّاس تعرضا للصعاب والظروف القاسية..
    موضوع جميل..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: