حديث ..

2616136051_c853121957


وبعد …

حدثونا عن مدينتكم الفاضلة … !

Advertisements

7 تعليقات

  1. هي المدينة المحفوفة بالأوجاع والمطرزة بالآلام

    لتعطي سكانها خبرة اكبر

    هي المدينة التي نسبة البطالة فيها 100%

    لأن شعبها يتمنى الرقود بلا عمل

    هي تلك المدينة التي مهما أكلت الفتيات من الحلوى والطعام … لا يتحرك الميزان شعرة واحدة

    وتتوقف اعمار الفتيات على عتبات الـ 17 ربيعا ولا تغادر العشرين الى سن الخرف

    هي المدينة التي رجالها بلا ملامح يستيقظون كل صباح لترسم امرأة ما ملامحهم كما تشتهي وترغب

    هي مدينة لا يعرف السعادة من فيها لانهم ان ابتسمو فلن تدوم ابتسامتهم طويلا

    ويزيد الوجع وجعين

    والمدامع تغدو أربعا

    لو أردت أن تكون لي مدينة فاضلة

    فلن تكون هنالك النساء

    ولا الرجال أيضا

    ولا الصبيان ولا الشيوخ

    لن يكون فيها سواي وحدي

    كي أعاتب نفسي متى شئت وكيفما شئت

    دون مرأى من أحد

    ودون أن أكذب أو أزيف صورة حياتي

  2. مدينتي الفاضلة تسكن أعماق التاريخ وتحديدًا قبل 1429 سنة حيث المجتمع الفاضل وحيث التساوي في الحقوق والواجبات ولاتفرقة عنصرية ؛حيث رؤية معاني الإيثار والتكافل سلوكًا معاشًا لادعاوي جوفاء .
    حاليًا تسكن أحلامي وآمالي بوطن يتساوى فيه الجميع ؛ تختفي فيه المحسوبيات ؛ يكون عنصر التفاضل فيه الكفاية !

  3. صارخ بصمت ..
    مع أن لي ملاحظات كثيرة على مدينتك الفاضلة .. لكنها تبقى مدينتك أنت ولن يتدخل فيها سواك ..
    لكنها فاجأتني جدا 😐
    أهلا بك ..

    الغيم ..
    اللهم صلي وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
    اتسائل احياناً .. لو كنا في عهد النبي عليه الصلاة والسلام .. هل سنكون مثلما كان أصحابه .. أم مجرد أرقام محسبوة على المسلمين .. !
    يجعلني ذلك أفكر أكثر من مرة قبل ان أتمنى أن أكون في ذلك المجتمع الفاضل ..
    ..
    إذا وجدت ذلك الوطن .. أخبرني !
    أهلا بك ..

  4. ويـ الخبر .. 🙂
    قصص لا تنتهي .. وعشق أبدي
    ولكل امرىء ما تعودا ..

  5. هي مدينتي الي قمت بأنشائها , اسكن فيها ومعي اُناس محترمين ,
    جميعهم محترمين , تقل فيها الجرائم بصوره 99% , تسودها الهدوء والمناظر الخلابه والأشخاص المتدينين , بها كل الوسائل التي يحتاجها الانسان لكي يعيش ويصبح انسان صالح , مثقف ومتدين .

  6. لو تتحقق الأماني ..
    لتمنيت أن تكون مدينتي وعيشي مع الرسول صلى الله عليه وسلم .
    ولو إستطعت تحقيقها ..
    لأنتقلت إلى المدينة المنورة .. إذا شاء الله لي ..

    أما في أحلامي ..
    أتمنى أن لا تكون لي مدينة تكفيني قرية .. كقرية هايدي 🙂
    أو جزيره .. كأرض الأمل “عدنان ولينا” .

    قريتي ، جزيرتي .. لا أحب أن أعيش فيها لوحدي بل أحب أن يشاركني الناس فيها .. الحياة الحب الصداقة الود البساطة الاهتمام .. وكل شيء .

    أما مدينتي الحالية ..
    أحس أنني لم أعد أريد الإنتماء إليها 😦 أصبحت شكواها تزعجني ..

    دمتي ..

  7. هي مدينة أخبر أحد مواطنيها عن رأيي الخاص بنزار قباني والمتنبئ دون أن أتهم بالخروج عن الذوق العام !!

    مدينة يبتسم فيها الكل حبا حين يجتاحهم الكره..

    لا يسخرون إلا من الألم..

    لاينظر بعضهم لبعض بفوقية..تستطيعين القول أنها مدينة خاوية من المال.مكتظة بالمشاعر الرفيعة..

    مدينة تضع رضا الله على سلم أولوياتها..

    حين أسميت مدونتي بيوتوبيا لم أكن واهمة ..أو ربما كنت كذلك للحد الذي لم أشعر بالوهم معه..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: