السفير ..



ياأيها السفير ..

خرجت اليوم من بلدٍ مطرود كسير ..

تبعد أميالاً عني .. وحدود لاأعلم عنها الكثير

لكنني أعجب ياسفير ..

من قوم أنا حدودهم وضلوعهم .. أكنّ لهم حباً كبير ..

تأتيهم في كل ثانية .. تزورهم في أرضهم .. تقابل جيرانهم .. تشرب معهم العصير !

سحقا لهم ياسفير ..

Advertisements

4 تعليقات

  1. هذه واحدة من العجائب التى لا تحصى لبني جنسنا العرب !

  2. و ما خفي كان أعظم ..

    لذلك السفير .. شهيق و زفير ..!!

    لكنه كما قلت ..

    له في تلك البلاد ولاء

    و بالاخرى يهان كالـ ” حمـ…..”

    ..!!

    شكرا لاحرفك ..

  3. آآآآآآآآآآهٍ .. ياليتنا نفعل مثلما فعلوا !,,
    جميلة كلماتك 🙂 , تسطر في القلب صدقاً …

    أدهم .

  4. العرب أسفين كلنا رخوم 😦

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: