Archive for 26 فبراير, 2009

تساؤل ..
فبراير 26, 2009

1ur871841


يقولون ..

الضربة التي لاتقتلك .. تقوّيك ..

لكن ..

ألا تترك آثارها على النفس .. كجروح غائرة لاتقبل الزوال ؟؟

آية
فبراير 22, 2009



sky-s77com_200


وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى [طه:82]

تأسرني هذه الآية كثيراً .. إبتداء من صيغة المبالغة في كلمة (غفّار) إلى التسلسل التدريجي في مسيرة المسلم الصالح ..

بعيداً عن كتب التفسير .. ولم أقرأ في تفسير هذه الآية أبداً .. وبعقلي القاصر المحدود لاأحاول أن أفسر كلام الله ..

لكنني أؤمن ان هذا القرآن هو لكل البشر وأنه إن أتقنا قراءته وفهمه نصل إلى معانيه ومقاصده بالشكل المطلوب .. بالطبع كتب التفسير تساعدنا في ذلك وللأئمة جهود كبيرة في ذلك .. لكنني كإمرأة أحاول ان أفهم كتاب الله بإسقاطه على منهج حياتي وطريقتي في التفكير .. وإسقاطه على همومي ومشاكلي بإعتبار أن القرآن يذهب البلاء ويشفي السقم ..

أرى في كلمة آمن جزءاً من التسليم لقضاء الله .. فبعد التوبة والرجوع إلى الله أسلم مفاتيح القضاء والقدر له وأؤمن أن ماكتبه لم يكن ليخطئني .. أشعر براحة وأنا اتكلم في هذا الجزء من التسليم .. الذي يذهب عنا تساؤلات تبدأ ب(لو) وتنتهي بحسرة ..

أرى في كلمة عمل صالحاً .. الاحسان بعد التسليم .. أن تقدم خيراً وتعمل صالحاً لله الذي قدر عليك أمر ما ورزقك بالتوبة .. العمل الصالح الواسع .. ولا أرى منهجاً معينا فيه .. فعمل صالحاً قد يكون بدعاء وصدقة .. أرى وجه المهموم بعد تسليمه للقضاء وهو يساعد محتاجا ويبتسم إرضاءاً لله .. أرى عملاً صالحاً يعين الناس .. يدعون لأجلك .. تبتسم لإدخال الفرحة في قلب أخيك .. الله أمرك أن تعمل صالحاً لكي يدخل الفرح في قلبك بعد مجاوزتك خط التسليم الذي يتطلب منك جهوداً قوية ..

إهتدى .. هنا الخطة والمنهج الذي يقوم الإنسان بالإقتفاء به .. ماذا سيفعل بعد ذلك ؟ كيف ستسير أموره ؟ أين سيذهب ؟ .. أرى كل هذا بعد (ثم) أرى ان النص يعطينا التدرج و(ثم) التي تكون بعد فترة من الزمن إلى أن يهدأ الإنسان ويسترخي عقله ليفكر بمنطقية ووعي ..

كل هذا مظلل بسحابة الغفران المعظمة .. تشعر أن يد الله معك في كل خطوة .. منذ لحظات التوبة العاطفية .. إلى لحظة التفكير المنطقية .. مروراً بالتحدي الموجود في التسليم  وباقات الإمتنان والشكر لله في عون عباده ..

إرزقنا غفرانك يالله ..

أول وزيرة ..
فبراير 15, 2009

راقبنا بالامس كما راقب المجتمع بأسره التعديلات الوزارة الجديدة التي اجراها الملك حفظه الله في قطاعات الدولة المختلفة .. البعض منها ناسبني بشدة .. وراقبت ردود افعالها بعين الرضى .. الكثير من افراد المجتمع استبشر لهذا التغيير الجذري والسريع وتعامل معه بشكل فعال .. اكثر ماناسبني كإمرأة سعودية هو تعيين الاستاذة : نورة الفائز كنائبة لوزير تعليم البنات وهي أول وزيرة كما أورد الخبر ..

هذا القرار الذي جاء لينصف المرأة التي لاتقل كفائة عن الرجل في تولي المناصب القيادية .. وعلى الأقل فيما يناسبها ويناسب عملها الذي تتعاطاه .. فمن غير المعقول أن تظل قيادة تعليم البنات في أيدي الرجال مع وجود كفائة في الجانب النسائي .. المرأة قادرة على فهم تطلعات وإحتاجات نساء بلدها وقادرة على إيجاد حلول لمشكلاتهم وسيصبح الوضع أسهل لو كانت كل قيادات التعليم النسائي في يد النساء (إذا وجدت الكفائة المناسبة) مع البعد عن التعقيدات في التعاملات الرسمية ..ويكفينا ماشاهدنا من تدني في بعض الوزارات ..

أعتقد بأن هذا التعيين هو رسالة من الملك حفظه الله إلى المرأة السعودية بأنها أستحقت الثقة نتيجة لجهودها وكفاحها المستمر .. وبأنها ستنال بعض حقوقها حتى لو نادت الأصوات المعارضة بعدم ذلك .. أكتب هذا المقال وأنا اتذكر إحدى الأستاذات الجامعيات لدينا وهي تقول .. بأن المرأة لاتصلح لتولي المسؤوليات وأن خروجها فتنة وشر وتنادي بتنحي النساء عن وظائفهن والتقليل من طموحهن حتى يتستى للرجال أخذ هذه المراكز !

الكفائة والقدرة .. هما شرطان مهمان في تولي القيادات .. بغض النظر عن جنس الإنسان الذي سيقوم بتلك المهمة .. مع مراعاة الإطار الديني والأخلاقي في أي ّالجنسين ..

أخيراً .. نورة الفائز .. كوني على قدر المسؤولية .. وليبارك الله جهودك ..

أبا متعب .. شكراً لك ..

عيد الحب ..
فبراير 13, 2009

2575798147_d1ba3c5a24

قبل عام أو أكثر علمت بوجود جهود لشباب وفتيات إبجابية في عيد الفلنتاين .. حيث قاموا بعمل كتيبات عن الحب بمعناه الواسع وتوعية الناس بمفهومه الصحيح بعيداً عن اللهجة القاسية المتبعة لدينا والتي تنظر لكل الأمور من منظار الحرام والتضييق وبعيداً عن النظرة الإنسانية وتقديراً لمشاعر الآخرين وغرس القيم الإيجابية في نفوسهم ..
بصراحة أنا أشجع أمراً كهذا ولاأحب أبداً أن يُناقش موضوع هذا العيد على أنه سيء ككل وأنه منهج الكفار ومصادرة الورود الحمراء التي لاذنب لها سوا أنها كانت وسيلة لبعضهم في إتباع شهواته ..


لسنا في زمن نستطيع فيه أن نغلق الأبواب على أذهان وسمع شبابنا .. ولاينفع أسلوب الشدة والتضييق في أمر كهذا .. بل يجب إستغلال هذه المناسبة في غرس قيمة الحب بمعناها الصحيح في زمن غابت فيه الكثير من المشاعر النبيلة ..اولا يجب علينا أن نعترف بالحب أصلاً في مجتمع لايبالي بأفكار المحبين وعواطفهم .. الكثير منا مازال يعتقد بأن الحب مرافق للغواية والإنحراف .. بينما يوجد أفراد في مجتمعنا يشعون بياضاً وطهراً لكن قلوبهم حنّت لخفقة قلب ..
عدم وجود مصدر تثقيفي وتوجيهي قد يغرقهم في متاهات العواطف ويصل بهم إلى إتباع  الغرائز وإنحراف أخلاقهم ..


نحن لانحارب المدخلات بطريقة عشوائية وسلبية ثم نرضخ لها بعد أن تفشل كل محاولاتنا في قمعها لنصرخ أن الجيل الجديد غير مؤدب وناجح  ….
نستطيع في هذا اليوم أن نتذكر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم مع الحب .. وأن ننشرها بطريقة جميلة ومحببة لنفوس الشباب .. الكثير لايرى نماذج حب في حياته في حين هو أحوج مايكون إلى هذه المشاعر النبيلة .. تقويم سلوك الحب أيضاً يجب أن يأخذ طريقه إلينا في هذا اليوم فبدلاً من الصراخ ومصادرة الهدايا ومعاقبة الشباب .. يأخذ المربيون دورهم في معالجة قضايا الحب عند الشباب والفتيات ومحاولة الوصول بهم إلى إستقرار عاطفي مناسب وتتويج المحبين بالزواج في أقرب وقت ..


أخيراً .. الحب ليس عيباً .. ولا كل من إحتفل بالفلنتاين هو مقلد للآلهة التي إبتدعت هذا الأمر .. كل مافي الموضوع أن شباباً يحتاجون إلى عواطف تشبعهم وجدوا في هذا اليوم متنفس لهم فقلدوه ..


إلا يعني هذا أننا إذا أوجدنا بديلاً مناسباً ولهجة تدخل إلى قلوب شبابنا نستطيع أن نغيرهم ؟

مُفترق ..
فبراير 11, 2009

standard-facepng

خبأت رقمها الذي غيرته لأكثر من مرة بعدي..

وأنا اعلم أنه لن يصلني بصوتها أبداً ..

حتى الوجه المبتسم الذي رافق إسمها دوماً لم أحاول تشويهه بتغييري ..

رحلت .. غابت .. كما كل من غاب بدون إنذار ..

تركت خلفها خليطاً من الأسئلة .. ومحاولات فاشلة للبحث عنها ..

رأيتها بعد تلك .. في الجامعة ..

مددت لها يدي بالسلام .. معانقة باردة لصداقة عميقة جداً ..

بقيت معلقة بلا ختام ..

في وجهها لاتبدو علاقتنا قوية .. في وجهها تمنّي لي بالرحيل دون زوابع ..

حسمت أمري وحذفت اليوم إسمها ..

بلا عودة ..

محاولة ..
فبراير 7, 2009

20080526220533_shall_we_dance


أصدقك قولاً ..

إني أحاول جداً أن لاأفكر بك ..

لكنك تظهر من بين كل ثقوب الذاكرة ..

فعذراً إن أرّقتُك ليلاً وأنا أقلب ذكراك ..

وعذراً إن بدوت لصيقة بك جداً ..!

أحدب ..
فبراير 7, 2009

moon-11d


12.46

أمام اللاب توب ..

مرهقة جداً ..


رسالة على جوالي ..

من : مقلبي

هندو ها زاكرتي ولا إيش سار ؟؟

روحي شوفي القمر .. مايفكرك بشي ..؟


– إلى النافذة .. القمر جميل جداً .. لكنه غير مكتمل ..


إلى : مقلبي

بتفرج فيلم 🙂

إمم بوجهك الحلو ؟ 🙂


12.49

من : مقلبي

هعع 😦

12.51

من : مقلبي

مرة حلو .. مع انه مو كامل !!

زيك وزيي!!

حتى لو ماكنا كاملين .. فينا أشياء كثيرة حلوة ..

ومحل مانكون زي القمر مميزين ..

تجينا لحظات ويقل بريقنا .. بس نرجع تاني زي القمر .. ياقمر 🙂


– رب يسعدك أنوار ويخفف عنك زي ماخففتِ عني ..

أحبك 🙂

رضي الله عنها ..
فبراير 3, 2009

2992066009_3aa6d454bc

رضي الله عنها ..

لكنها .. لم ترتدي ثوب الطهارة ..

ولم تكن صحابية العصر .. لاعهد للصحابيات الآن ..


رضي الله عنها ..

لكنها ليست أماً لكم ..

ليست محرمة على كل الرجال ..

وليست قديسة لاتَفتِنُ أو تُفتن ..


رضي الله عنها ..

لكنها ترجو أن تكون إمرأة أحدهم ..

تدعو الله أن يرزقها إبناً وصبية ..

ولأنها ليست بتولاً لن تنجبهم دون زوج ..


رضي الله عنها ..

تخطئ وتصيب .. كما الصحابيات .. – ولم تكن منهن-

تعلو .. وتدعو (لا تكلني إلى نفسي طرفة عين)

تقرأ القرآن وتحن إلى قلب (شغفها حبا)

رضي الله عنها .. وعفا عنها ..