عيد الحب ..

2575798147_d1ba3c5a24

قبل عام أو أكثر علمت بوجود جهود لشباب وفتيات إبجابية في عيد الفلنتاين .. حيث قاموا بعمل كتيبات عن الحب بمعناه الواسع وتوعية الناس بمفهومه الصحيح بعيداً عن اللهجة القاسية المتبعة لدينا والتي تنظر لكل الأمور من منظار الحرام والتضييق وبعيداً عن النظرة الإنسانية وتقديراً لمشاعر الآخرين وغرس القيم الإيجابية في نفوسهم ..
بصراحة أنا أشجع أمراً كهذا ولاأحب أبداً أن يُناقش موضوع هذا العيد على أنه سيء ككل وأنه منهج الكفار ومصادرة الورود الحمراء التي لاذنب لها سوا أنها كانت وسيلة لبعضهم في إتباع شهواته ..


لسنا في زمن نستطيع فيه أن نغلق الأبواب على أذهان وسمع شبابنا .. ولاينفع أسلوب الشدة والتضييق في أمر كهذا .. بل يجب إستغلال هذه المناسبة في غرس قيمة الحب بمعناها الصحيح في زمن غابت فيه الكثير من المشاعر النبيلة ..اولا يجب علينا أن نعترف بالحب أصلاً في مجتمع لايبالي بأفكار المحبين وعواطفهم .. الكثير منا مازال يعتقد بأن الحب مرافق للغواية والإنحراف .. بينما يوجد أفراد في مجتمعنا يشعون بياضاً وطهراً لكن قلوبهم حنّت لخفقة قلب ..
عدم وجود مصدر تثقيفي وتوجيهي قد يغرقهم في متاهات العواطف ويصل بهم إلى إتباع  الغرائز وإنحراف أخلاقهم ..


نحن لانحارب المدخلات بطريقة عشوائية وسلبية ثم نرضخ لها بعد أن تفشل كل محاولاتنا في قمعها لنصرخ أن الجيل الجديد غير مؤدب وناجح  ….
نستطيع في هذا اليوم أن نتذكر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم مع الحب .. وأن ننشرها بطريقة جميلة ومحببة لنفوس الشباب .. الكثير لايرى نماذج حب في حياته في حين هو أحوج مايكون إلى هذه المشاعر النبيلة .. تقويم سلوك الحب أيضاً يجب أن يأخذ طريقه إلينا في هذا اليوم فبدلاً من الصراخ ومصادرة الهدايا ومعاقبة الشباب .. يأخذ المربيون دورهم في معالجة قضايا الحب عند الشباب والفتيات ومحاولة الوصول بهم إلى إستقرار عاطفي مناسب وتتويج المحبين بالزواج في أقرب وقت ..


أخيراً .. الحب ليس عيباً .. ولا كل من إحتفل بالفلنتاين هو مقلد للآلهة التي إبتدعت هذا الأمر .. كل مافي الموضوع أن شباباً يحتاجون إلى عواطف تشبعهم وجدوا في هذا اليوم متنفس لهم فقلدوه ..


إلا يعني هذا أننا إذا أوجدنا بديلاً مناسباً ولهجة تدخل إلى قلوب شبابنا نستطيع أن نغيرهم ؟

Advertisements

14 تعليق

  1. انا لست مع مصادرة الورود وكل شيء أحمر ( زي تدوينتك هذي 😛 ) والمحاربة والهجوم ..
    ولست مع أن نستغل هذا اليوم لننشر مفاهيم الحب الصحيحه ونذكّر بسيرة الرسول الكريم ..
    انا مع أن تتم التوعيّة بعدم وجود ما يسمّى بعيد الحب أساساً !!
    أن مع أن لا يهتم المسلمين بهذا التاريخ ويمر على الجميع كأي يوم آخر !!
    الحب غير محصور بيوم وسيرة الرسول هي حياة لا نريد ربطها بمثل تلك الخرافات .. أتمنى أن لا يلقي أي مسلم بالاً لمثل هذه الأيام .. ولا حتى الحديث عنها !

    ( وردة حمراء ) لأني أحبك قبل هذا اليوم وبعده 🙂 ..

  2. أتفق أتفاقاً أعمى مع نوف
    تحية لكما 🙂

  3. وهل احتياج الشباب للحب يقتصر على هذا اليوم فقط؟

  4. لا أتحدث عن رأيي فيه فرأيي قد لا يعجب الكثيرين .. والعيد أصلا لا يعنيني …

    لكني أجد نفسي أتفق تماما مع أيانق في ما يتعلق بالطريقة المثلى في التعاطي مع “الظاهرة” من جانب الرافضين لها…
    أنا حقيقة لا أفهم هذا التشنج في الرفض وردات الفعل الشعواء على من يحتفل به .
    رفض الإحتفال بالفالنتاين مُلأ بتحامل قيمي أكبر من سعته بكثير وتحول إلى شر بل شرور محضة كأن ليس للدين إلا أن يحاربها , أصبح موسما لشد الأعصاب في جهود أولته خطورة لا يستحقها و ربط في الخطاب الديني بالكفر كون أصوله تحدرت من الثقافة المسيحية وبالزنا لأنه يتحدث عن الحب -ولا فرق بين الحب والزنا لدى البعض!!-..

    في النهاية العنف لا يولد إلا عنادا .. ولا أعرف ممن يحتفلون به من سيرضخ لهذه الهجمة الشرسة ..

    من يريد أن يهذب هذه الظاهرة أو يقتلعها-ولا أظن أن الأخيرة بالامكان- لابد له أن يكون أكثر حكمة إذا أراد حقاً أن يغير لا أن يروي عاطفة دينية .. وكذلك أن يربط “بعقل” بين الأهداف والوسائل لا أن يضرب كيفما اتفق …

  5. نوف ..
    اتفهم موقفك .. لكنني لا أرى أبدا ان التجاهل ومحاولة تهميش الصخب العالمي عن هذا اليوم الا بايجاد البديل المناسب ..
    الحب كما قلتي لايرتبط بيوم لكنه ترميز للحب .. كأي يوم عالمي (الوطن , الصداقة , الأم )
    وأنا أيضا احبك وفي هذا اليوم سأفصح عن حبي 🙂

    toop
    اهلا بك 🙂

    مستخدم جديد ..
    وهل تستهين بالملهيات وقوى الجذب الشديدة في هذا العصر؟

    أحمد ..
    مداخلة جدية تشكر عليها أخي أحمد ..
    طريقة التعامل مع هذه الاحداث تحتاج لعقل واعي مفكر .. لسنا في عصر الآمر والناهي نحتاج لوسائل اقناع كثيرة حتى نتصدى لمثل هذه الظواهر ..
    تحية لقلمك ..

  6. أحمد , لا فُض فاك , وأيانِق سلِمتِ ..
    لا أدري لما نحنُ “في السعوديه” لا زِلنا نُرضخ كل شيء لسياسة الترهيب والقمع والاكراه !
    على الرغم من اننا لم نلقى نتيجه من خلف اي وسيله “ارهابيه” قمنا باستخدامها مسبقا , الا انهم لا زالو يمارسوها …

    كنت اجهل هذا اليوم , الى ان شددوا عليه هنا !

  7. عزيزتى ..
    كل عام وانت بخير ..
    معجبة انا بك ..
    ليس لاننى كاتبة صحافية من السودان واسمى لبنى حسين ايضا.. واكتب عمودا باسم ” كلام رجال ” .. علما بان هناك بروفيسير باكستانية وهى كاتبة صحفية ايضا بهذا الاسم ..
    لك عظيم تقديرى وودى ..
    لبنى حسين
    السودان
    00249122965011

  8. الله يديكي العآفية خيتو ..

    اوكي انا معآكم واتمنى لو انه اليوم دآ يمر على خير و بدون اي اعتبآر و بدون ان نلقي له اي بآل ..

    لكن غيرنآ مآرآح يخلوه يعدي على خير .. ورآح يحتفلوآ فيه زيهم زي الغرب ..

    عشآن كدآ كآن لزآمآ علينآ .. اننآ نوآكبهم ونكتبلهم الموآضيع ..

    يمكن سبحآن الله نكون سبب في هدآية وآحد من دول اللي ذكرنآهم ..

    وسأكون سعيدة بتوآجدكم في مدونتي و قرآءة مآكتبت عن هذآ الموضوع .. ^^

  9. من عجائب الزمان

    أن نحصر الحب في يوم

    إنها بالفعل سخرية الواقع

    وضيق الرؤية

    دمت بحب

  10. العائشة ..
    وحتى أنا لم اكن اعلم بذلك اليوم إلى ان شددوا عليه ..
    وسلمت إختي 🙂

    لبنى ..
    وأنا يسرني أن أجد صديقة من السودان الشقيق ..
    اهلا بك في مدونتي 🙂

    ري ري ..
    جميل جدا .. نحتاج لتوعية وتفهم ونظرة للامور بطريقة سليمة ..
    اشكر مرورك ..

    سراج ..
    هذا واقع .. يجب ان نتعاطى معه ..
    ودمت أخي ..

  11. كلام جميل وعيييين العقل
    فكرة جميلة اننا نقلب من المفهوم السلبي لهذا اليوم لمفهوم ايجابي
    اشجعك على كل كلمة قلتيها
    اتمنى حقا ان نرى نماذج كتلك التي ذكرتيها اكثر واكثر

    ودوما ما اقول (لازال الخير موجود .. كما الشر موجود)

  12. لاقيت كثيراً من الإنتقادات عن إحتفاليتي في عيد الحب ,, لكنني لم أستطع أن أقنع أحداً ممن قاموا بإنتقادي , لا أدري ماهذه العقول التي يحملونها 😀 ,,
    شكراً لك هند موضوع جميل جداً …

    أدهم

  13. شكرا على هذا الكلام الجميل

  14. ما اجمل هذا اليوم واخ منه لانه يتعب قلبي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: