صباح الغياب ..

ماذا كنتم تفعلون أثناء غيابكم عن المدرسة لأنكم (طفشانين) ؟

هذا السؤال خطر ببالي وأنا أقوم بمسح أرض حمامي (أكرمكم الله) من آثار المطر بعد أن تركت نافذة الحمام مفتوحة ..

والممسحة تذكرني برواية لاأتذكر عنوانها تحديدا .. ولكن أتذكر أن البطل كان يقوم بمسح أرضية بيته من آثار المطر طوال الوقت ..

(الطشت .. الوحل .. وأشياء أخرى ) هذا أسمها على ماأعتقد .. وكنت قد قرأتها أحد أيام غيابي (من الطفش ) في المتوسط ..

بالطبع ليست كل صباحات الغياب هي عبارة عن قراءة ..

لذلك ماذا كنتم تفعلون ؟

Advertisements

7 تعليقات

  1. ستصدقين أم لا أنني من المتوسطة لم أغب يوما!!!
    بالفعل كنت محترما ):

  2. و الله الحضور كان أساسي جدا ً بالنسبة لي! أولا ً لقرب المدرسة و ثانيا ً لأنني درست في نفس المدرسة لغاية المرحلة الثانوية!

  3. و الله الحضور كان أساسي جدا ً بالنسبة لي! أولا ً لقرب المدرسة و ثانيا ً لأنني درست في نفس المدرسة لغاية المرحلة الثانوية!!

  4. سراج ..
    من ينتظم أيام الدراسة يندم على ذلك ف العمل 🙂
    اهلا بك ..

    haitham
    يعني ماعمرك غبت 🙂
    جيد ماشاء الله ..

    • تقريبا ً ولا غياب من الصف الرابع لغاية ما قبل الثانوية!

      مش عارف إذا شيء يدعو للفخر أم للإحراج
      :]

  5. أتذكر إني كنت أجلس أتفرج تلفزيون و بعدين أطفش و أندم إني غبت من الطفش و أقول ياليتني رحت المدرسة أتسليت
    بس المشكلة إني أعيد الغياب ألف مره بعدها و بنفس الشعور 

  6. ما اغييب الا اذا كنت تعبانه واقضي الوقت بلمستشفى+الانترنت +واجلس مع ماما اذ جيت وبسس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: