Archive for the ‘غزليات’ Category

عين ..
سبتمبر 4, 2009

إن كنت تريد لكلماتك أن تروى ..

وحقائب أفكارك أن تملئ ..

وغصان حياتك أن تتشعب ..



فسأل عين المحب ..

الكهف..
أبريل 11, 2009

friesenhahn_cave_web

خرج من غرفته الخاصة بعد أن أمضى فيها وقتاً طويلاً -وحيداً- متعللاً بالإنشغال والراحة من الدوام .. تمطع بإسترخاء .. شرد قليلاً .. أفاق من شروده على صوت إمرأته الحاد وهي تحادث صديقتها ..

شعر بالحنق من حديث النساء في تفاصيل الأشياء .. فكر قليلاً .. تناول مفاتحه وخرج مسرعاً .. .. ليلاً .. وخلف باب المنزل هدوء يبعث للسكينة .. بحث بعينيه عن الأماكن التي عادة ماتنتظره زوجته فيها ..

نائمة كانت .. وبجانب وسادتها رواية لم تنتهي من قرآتها .. كوب ماء ومناديل مستهلكة .. شعر بالنعاس من منظرها النائم .. أزاح غطائه لينعم بدقائق قبل حلول الفجر .. تحت الغطاء كان ينتظره وشاح أزرق ..ورسالة ..بخط زوجته الفاخر ..

هل كهفك بارد ياعزيزي ؟


مناجاة ..
مارس 25, 2009

user67_pic505_12158004771


واذا ماضاق الهم بصدر فتى .. مد كفيه لله سحرا واشتكى ..
عانق الليل لباس طهر لفه .. ومضى يسكب الدمع حزناً وجوى ..
يارب مال القلب إلى عبد له .. من الذنب مال كل عبادك والهوى ..
طهر القلب من كل شائبة .. ووداداً أرتجيه من رب الدنا ..
القلوب يارب علقها كما .. ترتجي أن يكون القلب ولِها ..
هِيِ ذنوبي غفلات أغرقت .. عقل لبٍ وإستنارات النهى ..
وأستر الحال فما الحال بما .. يسر صديقٍ أو عدو شامتا ..
مد بالعفو يارب وأصفح .. وأعدني إليك عود المغتنما ..
لاتعذبني فلا أطيق عذاباً .. منك يارب وعتاباً موجعا ..
أَمَةٌ يارب ترتجي منك لطفاً .. وحنينٍ يشفي قلباً متلهفا ..
هذه يارب نجوايي  أبثها .. لاترد دعاء قلبي والبكا ..

صباحيات
مارس 3, 2009


3139037098_da5a96e0c9


صباح الخير ياسكر ..
صباح ممتع المنظر ..


صباح خده عبق ..
كماء الورد اذ أسكر ..


صباح غرسه كرم
وجفن الورد .. ما أزهر!


صباح صوته طرب ..
ونغم أذاننا أسحر ..

ونجم الليل ماأسهر ..


صباح  جيده حلو
له الأعراق ماأخضر ..


صباح الخير ياحباً

له العينين ماأحور ..


صباح الخير ماأشهى وماأزكى وماأعبر ..
صباح الخير ياعنقودي الأحمر ..

عيد الحب ..
فبراير 13, 2009

2575798147_d1ba3c5a24

قبل عام أو أكثر علمت بوجود جهود لشباب وفتيات إبجابية في عيد الفلنتاين .. حيث قاموا بعمل كتيبات عن الحب بمعناه الواسع وتوعية الناس بمفهومه الصحيح بعيداً عن اللهجة القاسية المتبعة لدينا والتي تنظر لكل الأمور من منظار الحرام والتضييق وبعيداً عن النظرة الإنسانية وتقديراً لمشاعر الآخرين وغرس القيم الإيجابية في نفوسهم ..
بصراحة أنا أشجع أمراً كهذا ولاأحب أبداً أن يُناقش موضوع هذا العيد على أنه سيء ككل وأنه منهج الكفار ومصادرة الورود الحمراء التي لاذنب لها سوا أنها كانت وسيلة لبعضهم في إتباع شهواته ..


لسنا في زمن نستطيع فيه أن نغلق الأبواب على أذهان وسمع شبابنا .. ولاينفع أسلوب الشدة والتضييق في أمر كهذا .. بل يجب إستغلال هذه المناسبة في غرس قيمة الحب بمعناها الصحيح في زمن غابت فيه الكثير من المشاعر النبيلة ..اولا يجب علينا أن نعترف بالحب أصلاً في مجتمع لايبالي بأفكار المحبين وعواطفهم .. الكثير منا مازال يعتقد بأن الحب مرافق للغواية والإنحراف .. بينما يوجد أفراد في مجتمعنا يشعون بياضاً وطهراً لكن قلوبهم حنّت لخفقة قلب ..
عدم وجود مصدر تثقيفي وتوجيهي قد يغرقهم في متاهات العواطف ويصل بهم إلى إتباع  الغرائز وإنحراف أخلاقهم ..


نحن لانحارب المدخلات بطريقة عشوائية وسلبية ثم نرضخ لها بعد أن تفشل كل محاولاتنا في قمعها لنصرخ أن الجيل الجديد غير مؤدب وناجح  ….
نستطيع في هذا اليوم أن نتذكر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم مع الحب .. وأن ننشرها بطريقة جميلة ومحببة لنفوس الشباب .. الكثير لايرى نماذج حب في حياته في حين هو أحوج مايكون إلى هذه المشاعر النبيلة .. تقويم سلوك الحب أيضاً يجب أن يأخذ طريقه إلينا في هذا اليوم فبدلاً من الصراخ ومصادرة الهدايا ومعاقبة الشباب .. يأخذ المربيون دورهم في معالجة قضايا الحب عند الشباب والفتيات ومحاولة الوصول بهم إلى إستقرار عاطفي مناسب وتتويج المحبين بالزواج في أقرب وقت ..


أخيراً .. الحب ليس عيباً .. ولا كل من إحتفل بالفلنتاين هو مقلد للآلهة التي إبتدعت هذا الأمر .. كل مافي الموضوع أن شباباً يحتاجون إلى عواطف تشبعهم وجدوا في هذا اليوم متنفس لهم فقلدوه ..


إلا يعني هذا أننا إذا أوجدنا بديلاً مناسباً ولهجة تدخل إلى قلوب شبابنا نستطيع أن نغيرهم ؟

محاولة ..
فبراير 7, 2009

20080526220533_shall_we_dance


أصدقك قولاً ..

إني أحاول جداً أن لاأفكر بك ..

لكنك تظهر من بين كل ثقوب الذاكرة ..

فعذراً إن أرّقتُك ليلاً وأنا أقلب ذكراك ..

وعذراً إن بدوت لصيقة بك جداً ..!

أحدب ..
فبراير 7, 2009

moon-11d


12.46

أمام اللاب توب ..

مرهقة جداً ..


رسالة على جوالي ..

من : مقلبي

هندو ها زاكرتي ولا إيش سار ؟؟

روحي شوفي القمر .. مايفكرك بشي ..؟


– إلى النافذة .. القمر جميل جداً .. لكنه غير مكتمل ..


إلى : مقلبي

بتفرج فيلم 🙂

إمم بوجهك الحلو ؟ 🙂


12.49

من : مقلبي

هعع 😦

12.51

من : مقلبي

مرة حلو .. مع انه مو كامل !!

زيك وزيي!!

حتى لو ماكنا كاملين .. فينا أشياء كثيرة حلوة ..

ومحل مانكون زي القمر مميزين ..

تجينا لحظات ويقل بريقنا .. بس نرجع تاني زي القمر .. ياقمر 🙂


– رب يسعدك أنوار ويخفف عنك زي ماخففتِ عني ..

أحبك 🙂

رضي الله عنها ..
فبراير 3, 2009

2992066009_3aa6d454bc

رضي الله عنها ..

لكنها .. لم ترتدي ثوب الطهارة ..

ولم تكن صحابية العصر .. لاعهد للصحابيات الآن ..


رضي الله عنها ..

لكنها ليست أماً لكم ..

ليست محرمة على كل الرجال ..

وليست قديسة لاتَفتِنُ أو تُفتن ..


رضي الله عنها ..

لكنها ترجو أن تكون إمرأة أحدهم ..

تدعو الله أن يرزقها إبناً وصبية ..

ولأنها ليست بتولاً لن تنجبهم دون زوج ..


رضي الله عنها ..

تخطئ وتصيب .. كما الصحابيات .. – ولم تكن منهن-

تعلو .. وتدعو (لا تكلني إلى نفسي طرفة عين)

تقرأ القرآن وتحن إلى قلب (شغفها حبا)

رضي الله عنها .. وعفا عنها ..

.. وبقية !
يناير 27, 2009



3101568669_f06f40e24e


شيء في داخلي يدفعني للكتابة هذا المساء .. كل شيء كان بهيجاً .. تحققت أمنيتي في أن الامس أرنباً عن قرب .. الأفراح التي تتنبأ لها الأيام باتت وشيكة .. والأضواء التي تزين بيتنا لعدة أيام قادمة .. الفرح الذي يسكنني لأجلها .. الفرح الذي يسكنني لأجله .. والشيء الذي أنفرد به يبدو جذاباً لأن أسرق منها نظرة جميلة ..

ليس هذا فقط .. الكثير من الشعر يريد أن يرقص طرباً هذه الليلة .. والكثير أيضاً من الشعر يريد أن يسدل الدموع كما ألف ..

الشيء الوحيد الذي لم آلفه هنا هو أنني لاأتقن لغة الفرح في كتاباتي .. قد يكون ذلك مؤلماً .. أن لاأنصف اللغة في حال فرحي بينما اجلدها بقوة في حال الحزن .. يذكرني ذلك ببعض البشر اللذين أزلت لهم غطاء روحي .. أحادثهم حين الحزن وأذرف معهم دموعي الطوال .. لكنني أنسى ان أدق لهم أجراس الفرح وأكتفي بعبارات عامة جداً و .. (ترا مافيا أحكّي ) !

ماذا أيضاً .. هل تعرفون عندما يظن الناس أننا نذهب لنحدث فلاناً عنّا .. بينما يظن آخرهم أننا نهيم في أولهم وتجانب أرواحنا نفوسهم على الدوام .. ونحن في الحقيقة لاعند هؤلاء ولا هؤلاء .. !

لايكتشب غالبيتهم عند من نذهب بالتحديد .. المهم أننا لانكون بجانبهم وكفى .. وأننا حين نحدثهم تبدأ حواسنا  بالملل وأعيننا بالهرب بحثاً عن مُلهي جيد .. إننا في الحقيقة نذهب عند آخر نقطة قد يظنون أننا نصل إليها .. نفرغ فيها كل حملنا .. وتبدو كواهلنا خفيفة تماماً ولا ندري أننا أثقلنا كاهلاً ليس له شأن بنا لا من قريب أو بعيد ..

القدر الذي يجمعنا بهؤلاء .. يبدو لنا خيراً كبيراً .. ويعيننا على ردم الفراغات التي أحدثتها حياتنا .. إننا نمشي في الممرات الطويلة مستعينين بحديثهم القريب من أرواحنا .. وتذوب الحروف في أفواهنا عند  أي حديث إلا لهم .. وعندهم يشتاق الكلام إلى الكلام .. وتشتاق العين لأن تذرف دمعة .. !

إنهم يبدون لنا أقرب من في الوجود .. أما الذين تفرضهم حدقاتنا علينا كل يوم .. ونلقي لهم عبارات السلام كل يوم .. وقبلة الصباح والمساء .. يكونون بعيدين جداً عنا .. إن الحديث ماأن يضيع بين روحين يفقد كلاهما الآخر تدريجياً .. أليس الحديث هو مقياس نضجنا وأفكارنا للأيام الأخيرة ..

إننا حين نفقد القدرة على أن تكون أرواحنا معاً .. نفقد بعضنا تدريجياً حتى ولو كنا نصافح أعينهم كل صباح .. ونطلق النكات على بعضنا البعض ..

مؤلم .. أشد الألم أن نلقي أنفسنا بين أحضانهم ونحن نفكر في جراحنا التي لم يعرفوها .. ومشكلاتنا التي نعاني منها .. بينما هم يظنون أن حبنا لهم كفيل أن يشفع تقصيرهم في حقنا ..

هل المشكلة منهم .. أم منّا أم من الحياة التي باعدت بين أرواحنا .. أم أن قوة الجذب لدى الأفراد البعيدين جعلتنا ننساق إليها وكأن بعض السحر أصابنا ؟ .. أم أن هذه الأمور مجتمعة هي سبب مانجده في أنفسنا من بعد وجفاء ..

معذرة .. نصوص الفرح تذوب بين يدي .. !

عصر اليوم ..
يناير 24, 2009

521707520_8ecaa90513

الصورة من  flickr


حديث يبث إلى السماء ..

مطر خفيف ..

أقدام مبللة بماء مخلوط بتربة ..

نسيم يداعب الروح بلحن جميل ..

وصوت أصالة الطربي … !