Archive for the ‘فلسطينيات’ Category

صباح الغياب ..
نوفمبر 18, 2010

ماذا كنتم تفعلون أثناء غيابكم عن المدرسة لأنكم (طفشانين) ؟

هذا السؤال خطر ببالي وأنا أقوم بمسح أرض حمامي (أكرمكم الله) من آثار المطر بعد أن تركت نافذة الحمام مفتوحة ..

والممسحة تذكرني برواية لاأتذكر عنوانها تحديدا .. ولكن أتذكر أن البطل كان يقوم بمسح أرضية بيته من آثار المطر طوال الوقت ..

(الطشت .. الوحل .. وأشياء أخرى ) هذا أسمها على ماأعتقد .. وكنت قد قرأتها أحد أيام غيابي (من الطفش ) في المتوسط ..

بالطبع ليست كل صباحات الغياب هي عبارة عن قراءة ..

لذلك ماذا كنتم تفعلون ؟

تعليق وحكاية !
يوليو 20, 2009

يفاجئنا التدوين كثيراً ..

تلقيت هذا التعليق على موضوع واجب قبل عدة أسابيع ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدفة دخلت لهذه الصفحة لأجدك تذكري أختي سناء أبولحية بالخير
وأطمأنك أنها ولله الحمد هي بخير وعافية وماشاء الله لديها 7 أبناء
أكبرهم عبد الرحمن ثم سلمى ثم بثينة ثم محمد وحسام وساجدة وأصغرهم وعمره أسابيع اسمه أيمن الله يحفظهم جميعا
دعواتك لها والله يجزيك الخير


لا أعرف ماذا أقول ..

الكثير من التهيؤات مرت عليّ وأنا في تلك السن المبكرة .. أن تكون معلمتي قد أصيبت بالأذى في فلسطين .. أحمد الله كثيراً أنها بخير .. 🙂

معلمتي سناء لم تكن مجرد معلمة عادية مرت علي .. جعلتني أحب فلسطين وأحب القضية كثيراً وأدافع عنها بشرف .. جعلتني أحرص جداً على حفظ القرآن الكريم .. جعلتني أكمل دراستي للمرحلة الثانوية في مدارس تحفيظ القرآن .. جعلتني أخيراً أتخصص في رياض الأطفال لأكون مؤثرة في شباب المستقبل بعد أن يكبروا .. كل ذلك دون أن تعلم !

معلمتي .. جزاك الله عني كل خير .. وبارك في عمرك وفي أبنائك وجعلهم قرة عين لك ..

قد لاتذكرني كثيراً .. ولا أذكر الكثير منها .. لكن ماتبقى في ذاكرتي من تلك الأيام كانت حافزاً لي للسير نحو الأفضل ..

شكراً جزيلاً لك ….




أيضاً .. هذا التعليق قبل يومين من الآن .. على موضوع مفترق


نعم.. إن الصداقات القديمة لا تنتهي بهذه الطريقة..
فأنا من باب المثال.. صديقة قديمة لك.. وأتمنى من داخلي كل التمني أن أعود..
وقابلتك مرة..
وأستطيع وصف تلك المرة بـ:
مددت لها يدي بالسلام .. معانقة باردة لصداقة عميقة جداً ..
بقيت معلقة بلا ختام ..
في وجهها لاتبدو علاقتنا قوية .. في وجهها تمنّي لي بالرحيل دون زوابع ..
..
ولكني من المستحيل أن أحذف اسمك..
أنا لم تعد لدي طريقة للتواصل.. وإن وجدت.. فللأسف.. إن ظروفي قاهرة..
أستطيع شرحها عندما نتقابل “يارب” في الفردوس الأعلى..
كم كنت أتمنى أن تلتمسي لي عذراً.. أو أكثر..
أعرف بصعوبة هذا.. ولك مني العذر..
لا أعلم عنك هنـد ولكن أعلم أن صداقتك كانت بالنسبة لي أكثر من رائعة..
وأنا أدعوا لك كلما تذكرتك.. وأذكرك بكل الخير دوماً..
أتمنى أن تستمعي لم يقولون أصدقاءك.. فلا تغلقي الباب أبداً.. فهذا ليس من سمات الصداقات العميقة..
للأسف.. حتى الجامعة.. لن أستطيع رؤيتك بها مرة أخرى..إلا اذا شاء الله..
اللهم اجعللنا في الفردوس بيوتاً متجاورين..
دمت فتاة رائعة..

ولك ودي إلى الأبد


دمعت عيناي وأنا أقرأ كلام الصديقة القديمة .. لاأعرف إن كانت هي من أقصدها أو لا .. لكن كلماتها كانت كافية لمحو الأثر السلبي في نفسي .. سنلتقي بإذن الله .. إن كنت أنت أم لا ..

يدفعني الفضول جداً لأعرف .. لكنني سأنتظر حتى ذلك الوقت .. وحتى ذلك الحين سامحتك دون مبرر ..

السفير ..
يناير 7, 2009



ياأيها السفير ..

خرجت اليوم من بلدٍ مطرود كسير ..

تبعد أميالاً عني .. وحدود لاأعلم عنها الكثير

لكنني أعجب ياسفير ..

من قوم أنا حدودهم وضلوعهم .. أكنّ لهم حباً كبير ..

تأتيهم في كل ثانية .. تزورهم في أرضهم .. تقابل جيرانهم .. تشرب معهم العصير !

سحقا لهم ياسفير ..

غزة ..
ديسمبر 30, 2008





n1406495307_202832_5426



القصيدة التي تختمر في داخلي .. لاتود الخروج .. لأنها ستشعل قيحاً في أراضي الرخام .. ولأنها تعلم أنكم لاتحبون كسر عواطفكم بشيء محزن .. لذلك فقط تختمر بهدوء .. قبل أن تبلع أحزانها وتمضي ..
وكما مضى العام .. ودعناه في ليلة مازالت قنوات الغناء فيها ترضع من ثدي الإنحلال .. وتعود ال(جرب) فيها أن يشربو حليباً ويقيمو مراسم الإحتفال .. كل ذلك .. ومازالت غزة تحت الإحتلال ..
ياغزة .. قد أتى عام جديد ..
والحلم ياغزة بعيد ..
وأنت تعلمين أن الحزن لديك ليس كما كل البشر ..
الحزن لديك طبيعياً كشروق الشمس في سمائك الملوثة ..
لكنها تشرق .. متحدة كل طائرة تهب لأرضك صاروخاً ثم تهرب ..
إننا هنا ياغزة .. ننام كما ينام كل البشر خارج حدودك الملتهبة .. ونأكل خبزاً ونطلق ضحكات الصباح .. إننا نشرب يومياً من كأس غير مشروخ .. ونلعب سوياً في غصون الحرية ..
وأنت وحدك تعلمين كيف يأتي الليل داخل حدودك .. وكيف ينام الأطفال من جراحهم .. والأمهات من جراحهم .. وقد لايستيقضون ..
هاذا مافرضه الجبن العربي والاسلامي عليكم ..
ياغزة .. حيث الحناجر هنا صامتة .. حيث المآذن هنا تنادي للسلام فقط .. حيث القلوب هنا معلقة في أي شيء سوى أنت ..
لايريد أحد منا ان يحزن .. أو حتى يطلق صرخة ألم واحدة .. القلوب خارج حدودك تنبض بالدم ايضاً .. لكنها ليست كما دمائكم .. فااعذرينا ..
اعذريني ياغزة .. أقف امامك عاجزة عن فعل شيء .. إنني ياغزة منذ لحظة انفجارك الاول اتحاشى أن أرى شيئا.. وانا اعلم أن الصور التي سأراها ليست جديدة علي .. رأيت مثلها كثيرا .. لست جديدة على ذل المسلمين ياغزة .. كما لستِ جديدة على البكاء ..
اعذريني ياغزة .. لاأكتنز ذهبا ولافضة .. ولافي يدي أن أحمل سلاحا واقاتل .. ولست ولية من اولياء الله الصالحين اللذين يستجيب الرب لهم كلما رفعوا ايديهم ..
حتى قلمي ياغزة بدا باهتا من غير لون .. وقدرتي على الكتابة بدت وكأنها سرقت مني في خضم هذه الاحداث ..
لا استطيع الكتابة ياغزة بقلب مجروح ..
ياغزة ..
انا لاارضى باانصاف الحلول .. ولااحب ان افعل شيئا أعرف انني سأتقاعس عنه ..
الهمني شيئا من اجله ادافع عنك ..
قولي لي .. كيف أحميك فقط ..
إلهميني ياغزة .. فقدنا القدرة على التفكير
كما فقدنا كل مانملك من قبل ..
انا لااكتب بكائيات ..
انا فقط انظر حائرة إلى كل الجهات الاربع ..
افتش حقا عن طريق يرضيك .. ويرضي ربي أولا ..
افتش ياغزة في سمائنا الزرقاء عن مايغيث سمائك السوداء ..
افكر ياغزة في أحضان الامن عن مايجبر خوف اطفالك ..
أفكر ياغزة عنك .. وعنك يفكر الجميع ..
انتهت كل القصائد ..
مابقي هناك شيئ .. حتى التي كنا نستلهم منها النصر وجدتها تبكي خلف مسارحها ..
الجرح ياغزة اكبر من ان نكتب بحروف يصفق لأجلها الجميع ..
الجرح ياغزة عميق .. كعمق الستون عاما .. كعمق انفاق مسجدك .. كعمق الجراح ياغزة ..
لا يوجد هاهنا مجال لشعر او نثر ..
لايوجد حتى مايكتب .. إن كان هاذا هو وقت الكتابة اصلا ..
غزة .. اعذرينا ..
ليس امامنا سوى الدعاء ..


(اللهم أكتب لنا نصراً مؤزراً على أعدائك أعداء الدين .. وأجعل على يدنا الفتح والتمكين .. اللهم كن لهم عونا ونصيرا ومعينا وظهيرا.. اللهم سدد رميهم .. وأجبر كسرهم .. وأفتح عليهم فتحك المبين .. إنك على كل شيء قدير .. اللهم إني هنا من جوار بيتك المحرم .. أسألك لهم عزا وتمكينا ونصرا .. اللهم داوي جرحاهم وأرحم ميتهم وأجبر كسرهم ..واطعم جائعهم .. وانصر مجاهدهم .. واكسو عاريهم  وآمن قلوبهم .. وكن لهم خير معين .. إنك على كل شيء وبكل شيء قدير )

أكرِم رمضان ..
أغسطس 31, 2008


أقبل رمضان .. مع كثير من الأمنيات والرغبات .. والمشاريع أيضاً ..

سيكون هذا أول رمضان مخطط له جيداً بالنسبة لي .. سأقوم بكتابة ماأريده وأود الخروج به .. مشاريع .. قراءات .. مشاهدات .. صلوات وتسبيحات .. وأيضاً .. تدوينات

بصراحة .. من المعيب جداً أن لا يكون رمضاننا هذا أفضل من غيره .. على الأقل ليس هناك مايشغلنا عنه (مفيش دراسة ودوام) ..

اللهم أعنّي ووفقني .. وأجعل يارب عهدي معك عهداً متمماً وصادقاً .. ولا تجعله ياربي آخر عهدي بك ..


إنتظروا مني بعض التدوينات عن دروس حضرتها مع الشيخ علي أبو الحسن والشيخ إبراهيم الأيوب .. في رمضانات سابقة ..وكل عام والأمة الإسلامية بخير ….

أخيراً …

إهداء لكم أحبتي .. طلّ القمر للمنشدة: ميس شلش ..

طلّ القمر


السفينة ..
أغسطس 24, 2008

إكسري هذي الأمواج .. إكسري هذا الحصار ..

وإكسري آخر مابقي من عزة العرب ..

ياسفينة ..

بسم الله مجراك ..

وعين الله ترعاك ..

ولا نملك سوى الدعاء ….


( اللهم كن لإخواننا في غزة )

واجب ..
مايو 30, 2008

مرر هذا الواجب لي الأخ صارخ بصمت والأخت مضيعة بيتهم وكوني ماعمري

حليت واجب .. وبعد تمرير واجبين لي انتهى بالطناش .. قررت أنو تكون الثالثة ثابتة

وأحلهم ..

أقوم بحل هذا الواجب وقت انقطاع الكهرباء عن حينا واللأحياء المجاورة

.. والساعة 1 الضهر .. البيت لسا محتفظ ببرودته والهربا ليها مطفية ساعة .. بس

الله يستر وتنفتح ان شاء الله ومايزودوها علينا ..

نجي للسؤال الأول :

أفضل مرحلة دراسية مرت عليّا ؟

أقدر أقول أنها بداية دراستي (التمهيدي) الى مرحلة 3 ابتدائي قضيتها

في مدرسة نور القرآن الأهلية في جدة ..

وبصراحة كانت أجمل أيام عمري والحمد لله ..

ثمتوسط كمان كانت مررة حلوة .. و2ث .. جننت الأبلات ماسبت وحدة الا عملت معاها مشكلة 🙂

أسوأ مرحلة تعليم

الرابع الإبتدائي .. نقلت لمدة سنة في مدرسة الله لايوريكم .. بس عرفت

فيها الدنيا ع حقيقتها 🙂

أفضل المدرسين اللي مروا عليك ؟

والله كثير .. وأخاف أقول أسماء وأنسى أسماء .. بس إلى الآن ماأنسى

معلمتي أ. سناء أبو لحية اللي أخبارها منقطعة عني بعد ماسافرت لفلسطين وأنا في ثالث ابتدائي<< كانت معلمتي في الروضة

.. أبلغها

التحية .. وأقلها أني حفظت القرآن ولله الحمد وطبقت وصيتها :)<< أهدتني مصحف وأنا في داك السن

وكتبتلي عليه أني أتمم حفظ القرآن .. الله يجزاها كل خير

..

أحب المواد اللي درستها ؟

امم .. في المدرسة كنت أحب مادة التعبير جداً واستنى حصتها بفارغ

الصبر .. والحمد لله كنت أبدع في دي المادة وكم مرة بكيت المعلمات اللي مروا عليا

من مواضيعي ..

مادة المحفوظات والنصوص والأدب : لأني كنت ألحن الأبيات اللي تمر عليا

وأعمل منها نشيد .. واحيانا كنت أطلع فوق طاولة الأبلة وأغنيها بصوت عالي والبنات

معايا وكم مرة دخلوا علينا الأبلات واحنا في دي الحالة ..

مواد الدين .. مرررررررة كنت أحبها وبطبيعة دراستي في مدرسة تحفيظ مرت

عليا مواد دين مرة كثير .. وأقربها لقلبي الفقه والتفسير وعلوم القرآن والمواريث

..

التاريخ : بسبب الأستاذات اللي مروا عليا .. مرررة حبيتها وفكرت

أدخلها تخصص في الجامعة

اللي مرت عليك ؟ أكره المواد

الجغرافيا .. جات فترة اتعقدت منها .. بس سلكت مع السالكين ولله الحمد

الرياضيات : اتعقدت منها في ثالث متوسط ومعد درستها بعد كدا

النحو .. برضو كنت أتنح في دي المادة كثير .. بس على آخر السنوات جبت

درجات عالية فيها

الأنجليزي : الوحيدة اللي ماسلكت .. وعانيت الأمرين فيها .. بس نجحت

فيها بممتاز من التوجيهي !!

آخر شهادة علمية حصلت عليها , وتخصصك ؟

الثانوية العامة \تحفيظ قرآن

وأدرس حاليا رياض أطفال في جامعة أم القرى

أطرف موقف مر عليك في دراستك ؟

امم والله كثير .. اصلوا انا كنت من الناس البارزين في المدرسة وليا

شقاوتي المعروفة 🙂

اقلكم ع موقف صغير .. مرة كنت بأجري وصحبتي بتجري ورايه ..( مطاردة

يعني ) فجأة أنا مع الجري خبطت في وحدة .. أطل فيها الاقيها المديرة ببطنها (كانت

حامل ) طبعا هيا طلت فيا وقالتلي : الله يهديكي وانا حتى كلمة أسف من الفجعة ماقلت

🙂

أفتكر مرة كمان في الفسحة ضاعت عليا الخمسة حقتي .. رحت طلعت فوق

المسرح (كنت من بنات الإذاعة ) وشغلت المايك وقلت للبنات بنااااااااااااات من شاف

الخمسة حقتي .. طبعا البنات ضحك وشوية طلعتلي المديرة قالتلي تعالي المكتب .. طبعا

انا انفجعت ودخلت عندها ابغى اتأسف الا طلعتلي خمسة وقالتلي روحي افطري 🙂

أصعب موقف مر عليك في دراستك ؟

لما كنا نوقف أيام التوجيهي جنب القاعات ويجوا يطاردونا ندخل .. وأنا

اقلهم الله يخليكم بس المعلومة دي 😦

من جد كانت حاجة تخوف .. غير مادة المكتبة اللي دخلتها من دون مذاكرة

في التوجيهي ونقصت فيها فوق 10 درجات ..<< هيا اللي خسفت المعدل .. والحمد

لله

ومن أصعب المواقف كمان لما كنت أكتب التعهدات في المدرسة .. أفتكر أنو أول شي سويته لما أستلمت الملف .. أني دورت على التعهدات الي كتبتها موجودة ولالا 🙂

أمرر الواجبات ل :

اسراء بيت المال

أوده

أمنية العمر

خوخة

عبدالله حكيم

همسة نغم

نوف

شدا

القائد

وكل اللي يحب يحلو

🙂

أتفتحت الكهربا 🙂

حرية.. !
مارس 15, 2008

 

وجدت هذه الصورة أثناء تجوالي في قوقل وأنا أعمل على أحد الواجبات ..

وبدون شعور مني .. وجدت نفسي أنقلها للمدونة ..

___

الحرية مش منحة تتفضل بيها عليّا

إرادتنا تمحي المحنة .. إصحي  ياأمة  ياعربية !!

…..

 

تحديث ..

 

مما خطته يداي في مدونتي القديمة ..

 

حرية

 

قضيتنا..
نوفمبر 6, 2007

لماذا هذا التصنيف ؟؟

بعد مرور زمن على انشاء مدونتي (سنة وأكثر قضيتها في مكتوب) واستشعاري أنها باتت جزئا لايتجزأ من حياتي ..رأيت أنه من الواجب عليّ وعلى مبادئي التي أؤمن بها أن أضيف هذا التصنيف تجديدا لقسم قديم .. واستكمالا لمسيرة لايعلم نهايتها الا الله تعالى .. باتت هذه المدونة غريبة عنيّ لفترة .. أختلفت الموضوعات التي أفكر فيها والتي أدرجتها .. ترافق ذلك مع ملاحظة انسانة غالية عليّ .. وعلى الرغم من أن هذه التدوينات ستكون مخالفة لبعض القوانين الجديدة التي رسمتها .. الا أنني سأكمل وليفعل الله مايشاء ….

 لم أكن أفكر أن أكتب عن مواضيع مثل هذه . لأنني أعتقدت أنها جزءا لايتجزأ من دمي .. وأنه من المحتم على كل فرد أن يؤمن بها بأسم مايريد تسميته ( الأسلام,العروبة ,الأنسانية,السلام) !

الا أن سؤالا ظل في خاطري لمدة طويلة .. سؤال من أحدى المعلمات ال(ملتزمات) .. وعلى الرغم من أنها ملتزمة الا أن التزامها كان من النوع الذي لايعرف الا الصلاة والحجاب .. ولايتعدى شؤون الحياة الأخرى ..كما كنت أعتقد وأرى الى الآن ..!

سألتني ذات مرة بعد أن رأت تعلقي الشديد بهذه القضية .. هل أنت فلسطينية ؟؟ أجبتها فورا بلا .. أذن لماذا التعلق الشديد بهذه القضية ..

لااعرف بماذا جاوبتها كلماتي التي لم تكمل الحادي عشرة في ذلك الوقت .. لكنها لم تكن تخلو من (مبدأ,هم الأسلام,الدين)

هل يجب علينا أن نكون فلسطينين حتى نشعر بما يشعر به أخواننا ؟؟ أم أن هذه القضية لاتفتح ملفاتها ولايزال عنها الغبار الا بعد مذبحة كبيرة تهتاج مشاعرنا فيها قليلا ثم نهدأ وكأن شيئا لم يحدث ؟؟

سؤالي الآن .. ماذا قدمت /قدمتي للقضية؟؟ ..بقلمك ..مشاعرك.. بمالك..بدمك..(هل تبرعت بدمك مثلا)

أحييت القضية في لوحة ..قصيدة..مسرحية..برنامج..أغنية ؟؟

ماذا فعلت /فعلتي ….

؟

وللحديث بقية …