Archive for the ‘كتب’ Category

صباح الغياب ..
نوفمبر 18, 2010

ماذا كنتم تفعلون أثناء غيابكم عن المدرسة لأنكم (طفشانين) ؟

هذا السؤال خطر ببالي وأنا أقوم بمسح أرض حمامي (أكرمكم الله) من آثار المطر بعد أن تركت نافذة الحمام مفتوحة ..

والممسحة تذكرني برواية لاأتذكر عنوانها تحديدا .. ولكن أتذكر أن البطل كان يقوم بمسح أرضية بيته من آثار المطر طوال الوقت ..

(الطشت .. الوحل .. وأشياء أخرى ) هذا أسمها على ماأعتقد .. وكنت قد قرأتها أحد أيام غيابي (من الطفش ) في المتوسط ..

بالطبع ليست كل صباحات الغياب هي عبارة عن قراءة ..

لذلك ماذا كنتم تفعلون ؟

عادات كُتبية
أبريل 6, 2009

books

مؤخراً أصبحت أعتني بكتبي جيداً .. (الدراسية أو العامة) .. فلا احب أن يكتب عليها شيء إلا بقلمي وبخط صغير .. ولاوجود للـ (شخاميط) التي كانت تملئ كتبي الدراسية قبل الآن .. أصبحت اعتني بها جداً وهذا كما أرى والله أعلم أنه من علامات إدمان القراءة 🙂

أصبحت ايضاً لا أفضل أن أستلف كتاباً دراسياً لأدرس فيه ثم أرده مرة أخرى .. الأمر نفسه ينطبق على كتبي .. لم أعد أود أن أعطي كتبي لأحد .. بل أصبحت اصرّح بأن تعيده لي مرة أخرى سليماً 🙂 ..

ماذا عنكم ؟

رمضان ببساطة ..
سبتمبر 16, 2008

أخذت قبل عدة أعوام دورة “رمضان ببساطة “ للشيخ الدكتور : علي أبو الحسن .. وكما وعدتكم بأنني سأقوم بكتابة بعض الأمور التي أستفدتها من هذه الدورة .. الحقيقة ولا أخفيكم أنني أحترت في كيفية كتابتها .. هل أقوم بتحميل الأوراق التي لدي؟ أم أحدثكم عنها وحسب .. والخيار الثاني كان الأنسب لجهلي بحقوق المؤسسة التي يتعامل معها الشيخ .. وللأمانة العلمية أيضاً .. لكن .. أن احدثكم عنها وعن بعض الأفكار التي أعجبتني ليس في ذلك شيء إن شاء الله ..

أيضاً .. بعض الأمور التي لدي كان من المفروض أن أقوم بتحميلها منذ بداية الشهر .. كتقييم رمضانك الفائت و أمور أخرى .. لكنني سأحاول التسديد والمقاربة في هذا الموضوع ..

فكرة تعداد 30 عمل يختلف فيه كل يوم عن الذي قبله وبعده .. مثلاً اليوم الأول الدعاء لبعض المؤثرين الغير مسلمين بإعتناق الإسلام (اوبرا مثلاً) اليوم الثاني العمل على سقي الطيور .. وهكذا ..

ترتيب قائمة للمدعو لهم خلال شهر رمضان وتوزيعها على الأيام ووضع بديل عند نسيان الدعاء لهم ..

وضع قائمة المرقعات التعويضية (المتممات) .. في اليوم الذي تشعر فيه بأن أدائك العبادي أقل مما ينبغي خصص عملاً يتمم عملك لذلك اليوم لحديث أبو هريرة رضي الله عنه عن الرسول عليه الصلاة والسلام ( الغيبة تخرق الصوم والإستغفار يرقعه ’فمن إستطاع منكم أن يجيء ربه بثوب مرقع فليفعل )

بعض الإقتراحات : هدية للوالدين , صدقة مميزة , الخلوة والمناجاة

المفترات والمحفزات .. تعرف عن أكثر مايفترك ومصدر الفتور (داخلي ’ خارجي) وضع قائمة بالمحفزات القوية ضد الفتور كالقراءة في فضائل الاعمال , إيجاد رفقة محمسة إيمانياً , الإكثار من المشاريع … مع الإستعاذة من العجز والكسل كما علمنا عليه الصلاة والسلام والدعاء لله مبتهلاً (اللهم لاتجعلني أشقى خلقك , وأقلهم درجة عندك )

صوماً جميلاً .. 🙂

وعذراً على التأخير ..

خواطر قرآنية
سبتمبر 10, 2008

أقرأ منذ بداية رمضان كتاب ( خواطر قرآنية ) للأستاذ: عمرو خالد .. فكرة قراءة الكتاب أتى بعد عجزي من قراءة تفسير كامل (وليس معاني الكلمات) فقررت قراءة الكتاب تسهيلاً عليّ لقراءة تفسير كامل بعد ذلك (درست كماً كبيراً من تفسير القرآن الكريم في المدرسة لكن تأثيره عليّ ضئيل جداً ) .. ولفهم أحداث الآيات واستشعارها أيضاً ..

أذهلني الكتاب وأنا اقرأه .. صوّر الكاتب فيه أحداث القرآن بجانب عملي وكيف نستطيع تطبيق هذه الآيات والسور على أنفسنا .. كنت أقرأ تفسير السورة فأشعر بشوق كبير لأن أقرأها وماأن أنتهي منها حتى أبدأ في قراءة السورة كأول مرة أقرأها ..

انتهيت إلى الآن من قراءة 150 صفحة متتابعة .. ووصلت حالياً للجزء التاسع عشر من المصحف الشريف .. لم أستطع تفسير كل سورة لضيق الوقت وعدم كون الكتاب متوفر في المكان الذي أكون فيه .. لكنني سعيدة جداً بهذا الكتاب .. الذي فتح عليّ في آيات القرآن وعلمني مالم أعلمه ..

فكرة الكتاب قريبة من فكرة برنامجه الحالي قصص القرآن لكن مع بعض الأختلاف ..

وهو أصلاً كان برنامجاً قبل عدة أعوام على التلفاز وأصدرت منه نسخة الكتاب ..

نصيحتي لكم .. لاتدعوا فرصة قراءة هذا الكتاب تفوتكم ..

🙂

يلا نلعب ..
يوليو 22, 2008

وأنا أقلب اليوم كتاب ( مئة سر بسيط من أسرار السعادة ) للدكتور : ديفيد نيفين إستعملته كمرجع في إعداد الدورة التي أعدّها (سأتكلم عنها لاحقاً) وجدت عنواناً يقول : كن حريصاً على المرح ..

تكلم الكاتب في هذا الجزء عن تأثير اللعب والمرح في حياة الإنسان وعلى إزالة الهموم والإضطرابات النفسية .. وعلى جلب السعادة فاللذين يقضون وقتهم لمجرد اللهو يشعرون بالسعادة بنسبة 20% يومياً وتزداد هذه النسبة لتصل إلى 36% يشعرون بالسعادة مع تقدم مراحل حياتهم

هذا الكلام ليس جديداً عليّ فقد أخذت أيضاً في مناهجي الجامعية عن هذا الأمر .. وأن اللعب ليس مقتصراً على الصغار فقط .. ففي جميع المراحل العمرية يحتاج الإنسان إلى اللعب ..

بطبيعتي أحب اللعب ولا أخجل من ان ألعب مع الصغار في أحد ألعابي المفضلة كالأرجوحة مثلاً ..

جميل أن يكون لدى كل واحد منّا لعبة تزيل الهم والتوتر .. ويحب ممارستها أيضاً ..

جدتي (حفظها الله) مازالت إلى الآن تلعب معنا (الضومنة) بل تستمتع في لعبها أيضاً .. هذا الأمر يحافظ على روح الشباب في النفس ..

الجري ، اللعب بالدراجة ، نط الحبل ، الكيرم , الهوكي،البلياردو  والكثير من الألعاب .. قد تكون في الأصل رياضة تقوم بها كل صباح .. إستشعر أنك تلعب .. وأصطحب صديقاً صغيراً معك .. اللعب مع الأطفال له نكهة أخرى << إيوة يكرهوك عيشتك 🙂

ألعبوا ياجماعة .. ترا الدنيا صيف ..

* هل تقضلون الألعاب الحركية أم الإكترونية ؟